فتاة المرج ,, هربت مع زميلها بالجامعة وتزوجته عرفى .. القصة الكاملة

فتاة المرج

فتاة المرج هى طالبة جامعية بجامعة حلوان هربت من منزل والدها وذهبت لشقة حبيبها وتزوجته عرفى وفرضت الامر على اهلها، وكانت قد بدأت القصة منذ خمس سنوات حيث تعيش قصة حب مع زميلها بالجامعة وتوجه لخطبتها رسميا من اهلها فرفضوا ذلك ، فقررت الهروب والزواج منه ، وبرغم احكام الرقابة الشديدة على ” بسنت ممدوح ” الشهيرة اعلاميا بفتاة المرج ، لكنها استطاعت ان تهرب وتفتعل قصة اختطافها امام اهلها بعد عودتها من الجامعة حتى تخفى امر زواجها العرفى من حبيبها على اهلها ، وبعد ان اختفت بسنت من منزل والدها بالمرج التابع لمحافظة القليوبية ضمن محافظات القاهرة الكبرى ، قام والدها بتقديم بلاغ لقسم شرطة المرج باختفاء ابنته من المنزل وتغيبها عنه منذ 5 ايام ، ولم يتهم احد باختطافها .

زواجها العرفى

ومع تكثيف التحريات تبين للشرطة ان الفتاة موجودة بشقة بمساكن الشباب بمنطقة العبور والشقة ملك لشقيق زوج الفتاة العرفى وتبين بعد التحريات ان الفتاة تركت منزل والدها بارادتها وذهبت الى منزل زوجها العرفى وقام بعقد زواجها العرفى عليها واحضروا شهود على العقد وتبين ان عقد الزواج العرفى بتاريخ 30 اكتوبر الماضى وان الفتاة هى التى افتعلت قصة اختطافها حتى تقيم مع زوجها  ممدوح، أنها متزوجة من ٣٠ أكتوبر الماضي وأنها اختلقت واقعة اختطافها للإقامة مع حبيبها.

اعتراف الفتاة

واعترفت الفتاة امام النيابة انها هربت من اهلها لانهم رفضوا خطيبها الذى احبته وكانوا يريدون ان يزوجوها من شخص اخر لم ترغب من الزواج منه واكدت انها تركت المنزل برغبتها دون تهديد او ضغط عليها من زوجها علاء وانها لاتريد ان تعود الى منزل والدها ، وبعد اعتراف الفتاة  اكدت النيابة ان الفتاة قد وصلت الى السن القانونى الذى يؤهلها ان تزوج نفسها دون ضغط من احد عليها وقامت النيابة بحفظ المحضر والافراج عن زوجها العرفى والاحتفاظ بصورة من العقد العرفى داخل المحضر .

قد يهمك أيضا

فضيحة جديدة الفتاة السعودية الهاربة في جريمة شرف

فضيحة جنسية لطالبة جامعية فضت بكارة زميلتها بمدينة الطالبات

فتاة تفقد عذريتها فى حفل عيد ميلاد صديقتها

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.