غياب مدرب اسبانيا لاسباب ” عائلية “

الاتحاد الإسباني لكرة القدم أعلن أن لويس إنريكي مدرب منتخب لاروخا، لن يقود الفريق في المباراة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2020″، جراء أسباب عائلية.

و قاد  المنتخب الإسباني، المدرب الثاني روبرت مورينو، خلال المباراة ملعب  تاكالي الوطني بمالطا، ضمن لقاءات الجولة الثانية للمجموعة السادسة من تصفيات “يورو 2020.

أقرأ/ي أيضا : عقوبات أمريكية جديدة على إيران

و اخفى  الاتحاد الإسباني، في بيان رسمي الاسباب بل قال :  نريد الإعلان عن غياب مدربنا لويس إنريكي عن مباراة مالطا، لأسباب عائلية وظروف قهرية .

جاء غياب إنريكي عن المباراة جراء “أسباب خارجة عن الإرادة”، بحسب ما أعلن الاتحاد الإسباني، إلا أنها تأتي أمام منافس يبدو في المتناول أمام رفاق القائد سيرجيو راموس .

أقرأ/ي أيضا : إيمانويل أمونيكي يتحدث عن الجمهور المصري

وشدد الاتحاد على ضرورة “احترام” خصوصية المدرب الإسباني ، في ثامن مباراة له منذ توليه هذا المنصب، خلفا للمدرب المؤقت فيرناندو هييرو الذي تولي المسؤولية في مونديال روسيا، الصيف الماضي.

وكان لويس إنريكي، قاد المنتخب الإسباني، لتحقيق فوز صعب على نظيره النرويجي بهدفين مقابل هدف، السبت الماضي، في مستهل تصفيات يورو 2020.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.