عمر البشير وكواليس في السجن وما قاله له البرهان عند استلام السلطة

عمر البشير وكواليس في السجن وما قاله له البرهان عند استلام السلطة

زار وفد من مفوضية حقوق الإنسان، سجن كوبر شديد الحراسة، الذي يحتجز به عمر البشير الرئيس السوداني السابق، بالإضافة إلى عدد من نظام حكمه.

وقالت مصادر مطلعة بحسب ما نقلت صحف سودانية، أن البشير محتجز في غرفة صغيرة بها سريرين حيث كان يزامله في الزنزانة رئيس البرلمان السابق أحمد إبراهيم الطاهر قبل الإفراج عنه.

وأضافت المصادر أن عمر البشير يلقى رعاية صحية منتظمة وأن حالته مختلفة عن بدايات سجنه حيث بدا اكثر ضحكا ومزاحا.

وبحسب المصادر فإن البشير واجه التحقيقات أمام النيابة العامة.

وكشفت المصادر عن آخر جملة وجهها البشير لعبدالفتاح برهان رئيس المجلس العسكري الذي أطاح به وتولى السلطة مكانه.

ولفتت إلى أن البشير قال للبرهان: “على بركة الله” دون توضيحات.

من جانبهم قال رموز نظام عمر البشير أنهم لم يتلقوا أية اتهامات حتى الآن، مطالبين بتوجيه اتهامات قانونية لهم.

كما شكا المعتقلون من منعهم من أداء صلاة الجمعة في جماعة لمدة أربع مرات، مشيرين إلى السماح لهم بصلاة العيد لكن هذا لن يمنعهم من المطالبة بعدم منعهم من صلاة الجمعة.

ويتهم البشير بتهم غسيل أموال وحيازة مبالغ ضخمة بالملايين من عدة عملات أجنبية وتهم فساد أخرى.

وتم عزل عمر البشير عن السلطة من قبل المجلس العسكري الذي استغل الاحتجاجات ضده وأزاحه عن السلطة التي استولوا عليها.

ويرفض الشارع السوداني تولي المجلس العسكري السلطة مطالبين بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

موضوعات تهمك:

ازالة اسم وصورة البشير الموجودين على ابراج الضباط بالخرطوم

النائب العام السوداني يتهم البشير بقتل المتظاهرين

البشير يقر بالتهم المنسوبة إليه

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.