علاقات سرية بين كافة الدول العربية والاحتلال

علاقات سرية بين كافة الدول العربية والاحتلال

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي عن وجود علاقات سرية مع كافة الدول العربية، وذلك في بيان مقتضب على تويتر.

وقال نتنياهو، أن علاقة إسرائيل جيدة مع الدول العربية، مشيرا إلى أن إيران تعمل ضد إيران وتموضعها في المنطقة، في كل يوم.

وزعم نتنياهو أنه لا توجد علاقات مع نظام بشار الأسد، حيث تعادي إسرائيل إيران داعمة نظام الأسد، لكن كل الشواهد تؤكد دعم إسرائيل السري لنظام بشار الأسد،  (اعرف أكثر: الدعارة سلاح الأسد السري في الصمود والممانعة والسيطرة على حاضنته الشعبية).

ولولا الدعم الإعلامي غير المحدود لنظام الأسد وبتواطئ إقليمي ودولي لسقط نظام بشار الأسد في الأشهر الأولى للثورة السورية. (اطلع هنا : نتنياهو يفضل بقاء الأسد ضعيفاً).

اقرأ/ي أيضا: اللوبي الصهيوني في واشنطن يهاجم إلهان عمر

 

يذكر أن العلاقات بين الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي، اتسمت بالتقارب الشديد والعلني في الفترة الماضية.

وزارت وفود من حكومة الاحتلال دول الإمارات وقطر والبحرين (لتفاصيل أكثر: قناة عبرية تكشف أسرار العلاقات بين البحرين وإسرائيل)، كما أعلن عن زيارة لنتنياهو إلى البحرين قبل أن يتم نفي الأمر.

كما أشارت تقارير عبرية إلى لقاءات بين ولي عهد أبو ظبي ورئيس وزراء الاحتلال، كما تحدثت تقارير حول زيارة سرية لولي العهد السعودي إلى تل أبيب.

وفي عدة مرات تحدث رئيس وزراء الاحتلال حول مساعي عربية كبيرة لتطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال، مشيرا إلى أن التطبيع العلني مع الدول العربية سيسهم في التوصل لحل سياسي مع الفلسطينيين (لمزيد من التفاصيل من هنا).

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي يعمل على مساعيه من أجل الوصول إلى عمق العالم الإسلامي من خلال تحالفات بين الاحتلال والحلف الإسلامي لمحاربة الإرهاب الذي تقوده الرياض، كما قام بتطبيع العلاقات مع دولة تشاد ذات الأغلبية المسلمة (لتفاصيل أكثر: نتنياهو من تشاد: تطوير العلاقات بين إسرائيل والعالم الإسلامي).

 

اقرأ/ي أيضا: تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين وأيضا: خفايا الحملة الصليببية لترامب

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.