عثمان طه

من هو عثمان طه؟ وما سبب شهرته؟ وما سبب اهتمام الجميع عند انتشار شائعة وفاته؟ عثمان طه هو خطاط المصحف الشريف والذى ظل طيلة ثلاث سنوات يخط سور وأجزاء القرآن يومياً وبشغف، يكتب اسم الخطاط عثمان طه فى الصفحات الأولى من معظم المصاحف، ربما لم يظن أحد أن آيات المصحف مكتوبة بخط يدوي ولم يتسائل أحد عن هوية خطاط المصحف، ونوضح لكم فى الفقرات التالية نبذات عن شخصية عثمان طه خطاط مصحف المدينة.

 

عثمان طه
عثمان طه

نشأة عثمان طه

كانت ولادة أبو مروان عثمان بن عبده بن حسين بن طه الحلبي فى مدينة حلب السورية عام 1934 ميلادياً، وكان والده هو من زرع فيه موهبة الخط وأول من علمه أسس الخط، بعدها تعلم عثمان طه على يد الكبار من مشايخ الخط مثل محمد الخطيب وإبراهيم الرفاعي، كانت دراسته حتى المرحلة الثانوية فى حلب حتى تخرج من جامعة دمشق عام 1964 ميلادياً من كلية الشريعة الإسلامية.

تعمق عثمان طه فى دراسة فن الخط

أضاف “هاشم البغدادي” خطاط العراق الكثير إلى علم عثمان طه بخطىّ النسخ والثُلُث، كما طوّر عثمان طه إتقانه للخط الفارسي من خلال  خطاط الشام “محمد الديراني” الذى تعرف عليه فى دمشق، وفى عام 1973 ميلادياً حاز عثمان طه على إجازة فى الخط من الشيخ “حامد الآمدي” كبير شيوخ الخطاطين، واُختير عثمان طه عام 1988 كعضو هيئة تحكيم فى مسابقة تقام كل ثلاث سنوات للخط العربى فى تركيا.

 

تاريخ عثمان طه فى كتابة المصحف

كان عدد المرات التى قام عثمان طه فيها بكتابة المصحف يزيد عن 13 مرة بالخط العثمانى، وتمت طباعة ونشر معظمها، بلغت خبرة الشيخ عثمان طه بفن الخط درجة الإتقان الشديد حتى بدأ فى الإبداع فيه وإمتلاك أسلوب خاص مميز، كُتب أول مصحف لعثمان طه عام 1970 فى وزارة الأوقاف بسوريا، ثم تم تعيينه من قبل مجمع الملك فهد كخطاط وكاتب للمصحف فى المدينة بالمملكة العربية السعودية فى عام 1988 ميلادياً، وتم طباعة أكثر من مئتى مليون نسخة عن 4 مصاحف خطها عثمان طه بيده.

تميزت المصاحف المكتوبة بخط الشيخ عثمان طه أن كل نهاية صفحة تنتهى عندها آية، ولا توجد آية تستكمل فى صفحة تالية، كما تميز بالتزامه ببساطة الأحرف واتزانها حتى تتضح حركات التشكيل الموزعة فوق الحروف بدون إلتباس، كما تتسم صفحات المصحف المكتوبة بيده بالتنسيق الشديد وتساوى المسافات بين الكلمات ودقة توزيع الكلمات فى السطر الواحد، كانت لعثمان طه مرتبة فى قائمة تضم 500 مسلم أصدرها المركز الملكى للبحوث الإسلامية، حيث تم إختيارهم كأكثر الشخصيات فى العالم الإسلامى تأثيراً.

عثمان طه
عثمان طه

كان لعثمان طه لقاء خاص مع المذيع أحمد الشقيري فى برنامجه المشهور “خواطر”، وقد صرح الشيخ عن حبه الشديد لمهنته وشغفه الشديد بكتابة المصحف قائلاً أنه لا يبالى بالوقت أو الجهد حين يظل عاكفاً على خط الآيات بيده وأنه يجد المتعة فى كتابة المصحف، كما أخبر أن كتابة القرآن كاملاً استغرقت ثلاث سنوات لإتمامه مكتوباً بالخط اليدوي.

شيوع خبر وفاة عثمان طه

تداولت مواقع التواصل الإجتماعى خبر عن وفاة الشيخ عثمان طه عن عمر خمسة وثمانين عام، ثم قام العديد من الأشخاص الذين لهم علاقة بالشيخ بالرد بنفى الخبر والتأكيد على أنها مجرد شائعات وأن عثمان طه ما زال بصحة جيدة، وسرعان ما صدر عن الصفحة الرسمية الخاصة بالشيخ عثمان طه على فيسبوك بيان يؤكد تكذيب الخبر.

 

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.