عبد المهدي يسلم استقالته رسميا إلى مجلس النواب العراقي 

عادل عبد المهدي

عبد المهدي يسلم استقالته رسميا إلى مجلس النواب العراقي

قال مصدر إعلامي داخل البرلمان العراقي، إن رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، سلم كتاب استقالته رسميًا إلى مجلس النواب.

وقال المصدر، مفضلًا عدم نشر اسمه: إن ”كتاب الاستقالة الموقع من رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي وصل البرلمان“، وأنه من المنتظر أن يعقد المجلس جلسة طارئة غدا الأحد، لاتخاذ قراره بشأن طلب الاستقالة ومناقشة أعمال العنف في محافظة ذي قار.

ويم الجمعة الناضية، كذف عبد المهدي، عن نيته تقديم استقالته إلى البرلمان دون أن يحدد وقت معين.

وهذه الاستقالة من قبل رئيس الحكومة العراقية، تأتي في ظل الضغط الشعبي عبر مظاهرات عارمة، مناوئة للحكومة.

من جهته، أيد المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني مطالب المحتجين فؤ العراق، مطالبا البرلمان بسحب الثقة من الحكومة.

وتولى عبد المهدي رئاسة الحكومة الغراقية، في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي 2018، بعد التوافق عليه من قبل أكبر كتلتين شيعيتين في البرلمان، هما ”سائرون“ و“الفتح”.

ومنذ بدء الاحتجاجات التي بدأت مؤخرا في العراق، لقى أكثر من 418 شخصا مصرعهم،  وأصيب نحو 15 ألف، بحسب أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومعها مفوضية حقوق الإنسان، ومصادر طبية وحقوقية.

قد يهمك أيضا:

واشنطن تدين قتل المتظاهرين في العراق

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.