عبدالله بن زايد يزور الجزائر غدا بعد زيارة أردوغان

حفتر وبن زايد والسيسي

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية، مساء اليوم الأحد، أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد يزور الجزائر غدا، وذلك بعد ساعات من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر وعقده اجتماعا مع الرئيس عبدالمجيد تبون.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية أن عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات يزور الجزائر غدا الاثنين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد عقد اجتماعا مع الرئيس عبدالمجيد تبون لبحث الأزمة الليبية، داعيا إلى وقف تقديم المكافئات لقوات المعتدي خليفة حفتر، والعمل على التوصل لحل سياسي من خلال الحفاظ على نتائج مؤتمر برلين الدولي عن ليبيا.

وأشارت وزارة الخارجية الجزائرية مساء اليوم الأحد، إلى أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة، يزور الجزائر غدا الاثنين.

وأوضحت أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي سيجري جلسة مباحثات مع نظيره الجزائري الوزير صبري بوقدام.

وكان تلفزيون النهار الجزائري قد نقل في وقت سابق عن الوزارة قولها أن الزيارة تشكل فرصة للوزيرين من أجل التباحث حول المسائل الجوهرية ذات الاهتمام المشترك خاصة بما يتعلق بالأوضاع في ليبيا على ضوء آخر التطورات التي يشهدها البلد الجار.

ولفت التلفزيون إلى أن الجزائر يسعى مع الأطراف الدولية الفاعلة من أجل التوصل لحل سياسي يحد من الأزمة الليبية، وذلك عن طريق الحوار مع الأطراف الليبية بعيدا عن التدخل الأجنبي.

وتدعم الإمارات قوات حفتر التي تهاجم العاصمة التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

موضوعات تهمك:

موقف تركيا ثابت بشأن ليبيا

قوات الجنرال المتمرد تواصل خرق هدنة ليبيا