طارق حامد هل يلعب بـالامارات ام لـ اتحاد جدة

طارق حامد هل يلعب بـالامارات ام لـ اتحاد جدة

 

يقف لاعب الزمالك الذى يتمتع بجماهيرية كبيرة بين عشاق كرة القدم بصفة عامة والزمالك بصفة خاصة يقف اليوم حائرا بين الامارات والسعودية.
فبعد ما ابدى اللاعب استعدادة التام للانضمام الى فريق اتحاد جدة  السعودىء فوجىء بعرض ضخم من احد الاندية الاماراتية .

فريق اماراتى ينافس اتحاد جدة:

الفريق الاماراتى المنافس لنادى اتحاد جدة لم يصفح عن اسمه لكنه يقدم عرضا اقوى واكبر من عرض اتحاد جدة واللاعب يريد ان يؤمن مستقبله فى الاحتراف فى احد الفرق معه.
وفى خضم الاستعدادات التى تدور الان فى الموسم الصيفى للاندية وهو موسم الانتقالات وتنظيم الصفوف يسعى كل نادى لترتيب امورة وللتمهيد الجيد لخوض المنافسات القادمة بلاعبين اقوى واجدر بالمنافسة وقبل بداية انطلاق الموسم الجديد.

.الزمالك يدرس عرض اتحاد جدة :

نادى الزمالك يدرس بقزوة الموافقة على احد العروض المقدمة لللاعب ولايقف امام مستقبله وقد وصل الى النادى عرضا رسميا بذلك.
وسوف تعلن اداراة النادى عن موقفها من احتراف طارق حامد باحد الاندية خلال الساعات القادمة.

الحصان الثائر دوما فى المقدمة:

 

الحصان الثائر طارق حامد قدم موسما كرويا اكثر من رائع فهو كعادته دائما لديه المقدرة على منافسة الخصم برجولة ونديه واستبسال كبيرين.
استطاع ان ينهض بالابيضاوى ليفوز للمرة الاولى فى تاريخه بالكونفدرالية وشارك بقوة مع منتخب مصر فى معظم مبارياته الاخيرة.

مسيرة عطرة للاعب رجل :

شارك فى 47 مباراة مع الابيضاوى مقسمة مابين الدورى العام والكونفدرالية والبطولة العربية .

اعرب حامد عن موافقته للانضمام الى نادى اتحاد جدة من خلال مصادر مطلعة مقربة من اللاعب ان اللاعب سيوافق على الانضمام الى النادى السعودى وذلك من اجل تامين مستقبله واعتبر المصدر انها موافقة نهائية لحامد .
حامد من اللاعبين الذين يخلصون لكرة القادم ولاعب رجل بمعنى الكلمة دائما يبدو فى اصرار على ان يقدم كل مالديه من جهد من اجل القميص الذى يرتدية واتحاد جدة سيربح كثيرا بضم اللاعب الى صفوفة .

قد يعجبك أيضا:

فضيحة لا تنتهي.. اعلان اعتذار منتخب مصر

الزمالك يوضح حقيقة رحيل فرجاني ساسي 

تصنيف فيفا.. بلجيكا في الصدارة وتونس الأول عربيا والسودان تتقدم

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.