ضحايا في قمع الأمن لمتظاهرين ببغداد

أعلنت مصادر محلية عراقية، مساء اليوم الجمعة، سقوط  ضحايا في قمع الأمن لمتظاهرين ببغداد العاصمة العراقية، وذلك في تظاهرات تجددت ضد السلطة القائمة.

وقالت المصادر وهم متظاهرون وسكان محليون أن هناك ضحايا في قمع الأمن لمتظاهرين ببغداد قرب ساحة السنك وسط العاصمة العراقية.

وأضافت المصادر أن الأمن فتح النار على المتظاهرين في ساحة السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، وذلك مما أدى إلى مصادمات بين المتظاهرين والأمن الذي أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وأوضح أن هناك متظاهرين اثنين قتلا بينما أصيب نحو 15 شخصا في المصادمات بين القوات الأمنية وسط بغداد.

وأشار المصادر إلى أن المصادمات وقعت في ساحة السنك وسط بغداد بين الأمن والمتظاهرين الغاضبين والتي استخدم فيها الأمن الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت التي حاولت بها تفريق المحتجين.

وأشار متظاهرون في تدوينات مختلفة أن المتظاهرين تفرقوا جراء قمع الأمن بينما تجمع المئات مجددا قرب الساحة بعدما احتموا في محال تجرية وبنايات.

وأوضح آخرون أن الأمن اعتقل عدد من المتظاهرين دون تحديد دقيق لأعداد المتظاهرين.

وتظاهر المئات اليوم في بغداد وعدد من المدن العراقية ضد السلطات القائمة مطالبين بوقف إجراءات تشكيل حكومة جديدة والشروع فورا في تعديل الدستور وإجراء انتخابات مبكرة تؤدي لحكومة وإلغاء نظام المحاصصة الطائفي وتشكيل حكومة تنفذ احتياجات الشعب.

ويخرج العراقيون منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في تظاهرات ضد السلطات القائمة في البلاد، بسبب تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

موضوعات تهمك:

اعتقال أبرز قيادات داعش في الموصل

ترامب يبعث رسالة تهديد إلى بغداد