صوفيا لورين بعد سن 85 وظهور صادم

صوفيا لورين

صوفيا لورين بعد سن 85 وظهور صادم

المصدر : البعكوكة 25

الظهور الصادم لجمهور صوفيا لورين النجمة العالمية البالغة من العمر 85 عاما.
وقد ظهرت امس بحفل توززيع جوائز الثقافة الاوربية فى فينيا .

وكان المشهد برغم انها حاولت ان تحافظ على رشاقتها لكن المشهد صادما بقوة.

فمن شاهدها فى ريعان شبابها وجمالها النادر والفائق  والتى حصلت على لقب اجمل فتاة فى ايطاليا من قبل بما تحملة ايطاليا من جمال متميز .

 

بالاضافة الى شعبيتها الكاسحة فى جميع دول العالم فالجميع كان يسمع عنها ويتابعها ويتابع اعمالها الفنية باهتمام وشغف كبيرين .

فعندما يشاهدها فى صورها الاخيرة وهى تتسلم جائزتها امس بالتاكيد سيصاب بصدمة

لا احد يظل هكذا جميل

لكن لا احد يظل هكذا جميل ابد الدهر ،  فالبشرة وبنضارتها التى تتأثر بطبيعة الحال مع التقدم بالعمر ومع ظهور التجاعيد بالوجة والشحوب بالجلد كلها امور طبيعية تنتج مع التقدم بالسن لكن صوفيا حاولت ان تاعوض كل ذلك بتألقها ومحاولة تعويض ذلك بالظهور بفستان احمر مثير ودائما تعشق منذ الصغر هذا اللون الذى يبرز جمالها بشكل كبير والان بعد ماذهب الجمال تبقى لنا السيرة والمسيرة فنقدم لكم نبذة مطولة عن صوفيا لورين من خلال صفحتها بويكيبيديا.

نبذة من ويكيبيديا عن صوفيا لورين

 

صوفيا لورين (20 سبتمبر 1934 -)، ممثلة إيطالية حائزة على جائزة الأوسكار. كانت تعتبر على نطاق واسع الممثلة الإيطالية الأكثر شعبية في وقتها، كما عدت رمزاً من رموز الإغراء.
صوفیا لورین – 1959

نشأتها

ولدت صوفيا لورين تحت اسم صوفيا فيلاني سكيتشلوني في عيادة ريجينا مارغريتا في روما في 20 سبتمبر 1934 حيث نسبت إلى فيلاني سكيتشلوني الذي تبناها بعد أن تزوج بامها حيث انها بالاصل تعود إلى اصول فلسطينية من قرية كفر قرع.أمها وهي معلمة بيانو وكانت تطمح في أن تصبح ممثلة، عاشت وأخواتها منذ الصغر دون دعم من الأب، في وقت من الأوقات عادت صوفيا وشقيقتها ماريا إلى بوتزوولي قرب نابولي، لتعيشا مع جدة صوفيا من أجل الإنفاق عليهما.

خلال الحرب العالمية الثانية، كان الميناء ومصنع للذخائر في بوتزيولي هدفا لقصف متكرر من قبل الحلفاء. خلال إحدى تلك الغارات وفيما كانت صوفيا في طريقها للملجأ من القصف، أصيبت بشظايا في الذقن. بعد ذلك انتقلت الأسرة إلى نابولي حيث أقاموا عند أقرباء لهم.

بعد الحرب عادت صوفيا وأسرتها إلى بوتزيولي. قامت الجدة بافتتاح حانة ومطعم في المنزل، وببيع المشروبات الكحولية المصنوعة محليا من الكرز. في حين قامت روميلدا بالعزف على البيانو، وماريا بالغناء فان صوفيا قامت بخدمة الطاولات وغسل الأطباق.

حين بلغت صوفيا الرابعة عشرة من العمر، اشتركت في مسابقة للجمال في نابولي، ورغم كونها لم تحقق فوزا، إلا أنها اختيرت بين المتباريات النهائيات. لاحقا انخرطت في أحد فصول التمثيل واختيرت في دور صغير في فيلم “Quo Vadis” لميرفن ليروي. أطلق هذا الدور مهنتها كممثلة أفلام لتقوم لاحقا باتخاذ اسمها الفني صوفيا لورين.

الزواج

تعرفت لورين على كارلو بونتي منتج الأفلام حيث سبق أن التقيا أثناء كونه حكما في مسابقة الجمال التي اشتركت بها لورين في 1950. كارلو بونتي والذي ساهم في إطلاق نجومية جينا لولو برجيدا كما ساعد لورين في عدد من الأدوار الصغيرة. تزوجت لورين من كارلو بونتي في أتلانتا العام 1957 (زواجا بالوكالة). وكان بونتي قد رفع قضية طلاق من زوجته الأولى جوليانا في المكسيك كون إيطاليا وقتها لا تعترف بالطلاق، لتندد الكنيسة الكاثوليكية بالزواج. وفي العام 1962 تم الطلاق بين كارلو بونتي وجوليانا في فرنسا ليتزوج بونتي من لورين زواجا مدنيا في العام 1966 في فرنسا.

في استطلاع عالمي للرأي نشرت نتائجه وكالة أنسا الإيطاليا للأنباء، والذي شارك فيه 170 خبيراً من أهم خبراء الجمال في كل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا حول أجمل امرأة إيطالية حلت صوفيا لورن في المركز الأول تلتها الممثلة في فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية فلوريا فلوريو، ثم الممثلة مونيكا بيلوتشي ثم راقصة الباليه كارلا فراتشي.

قد يهمك أيضا

جميلتى الحبيبة رسالتى اليك “رسائل الغرام”

شقيقة مروة ناجى تسحر لجنة تحكيم ذا فويس بأدائها تعرف عليها..

بإطلالة شبابية..جينفير لوبيز تشعل انستغرام بأحدث جلسة تصوير

أروى جودة بإطلالة كاجوال فى الملاهى برفقة هذه الفتاة..

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>