صفقة القرن المستفزة

تحدثت قناة عبرية، عن تفاصيل صفقة القرن التي يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضها في الشرق الأوسط بين العرب والإسرائيليين.

وقال تقرير قناة 12 العبرية، تفاصيل مستفزة حول بنود خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط والمعروفة باسم صفقة القرن والتي من المنتظر الإعلان عنها خلال أيام.

وذكرت القناة العبرية، أن صفقة القرن بها بنودا مجحفة وغير منطقية بل إنها تصل إلى درجة استفزاز مشاعر العرب والفلسطينيين، بالطبع ستلاقي رفضا شعبيا فلسطينيا هائلا.

وأوضحت أن تلك البنود تبدأ بعدم وجود أي سيطرة للسلطة الفلسطينية على الحدود، ويكون هناك سيطرة كاملة للاحتلال الإسرائيلي على القدس، بزعم كونها عاصمة الكيان الصهيوني، بالإضافة لفرض السيادة الإسرائيلية بالكامل على أراضي الضفة المحتلة بما فيها المنطقة C، بالإضافة للموافقة على كافة المطالبات الأمنية للكيان المحتل.

كما أوردت القناة العبرية، أربعة شروط مقابل قيام دولة فلسطينية لم تذكر حدودها، وهي الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، بالإضافة لنزع السلاح في قطاع غزة، ونزع سلاح حركة حماس، والاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ”إسرائيل”.

وبهذه البنود غير المنطقية لن يكون أمام الفلسطينيين جميعا سواء السلطة في رام الله أو المقاومة في غزة سوى رفض تلك الصفقة المشبوهة.

 

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن في وقت سابق نيته الإعلان عن تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط قبل زيارة رئيس حكومة الاحتلال إلى واشنطن يوم الثلاثاء المقبل.

وقال ترامب انه قبل الاجتماع سيتم الإعلان عن خطة السلام المسماة صفقة القرن قبلها بوقت قصير.

وأضاف ترامب أن خطة السلام في الشرق الأوسط خطة عظيمة على حد زعمه، مشيرا إلى أنه من المتوقع رفض الفلسطينيين لها وسيأخذون منحى سلبي منها.

وكان مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قد أعلن في وقت سابق أن بنيامين نتنياهو وبيني غانتس قد تلقوا دعوة من أجل الحضور إلى واشنطن يوم الثلاثاء المقبل، لمناقشة خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط، بينما أعلن نتنياهو في وقت لاحق قبوله العرض.

ويتشكك الفلسطينيون من الصفقة فيما يتشائمون بشأن المخططات الصهيونية للصراع في الشرق الأوسط بين الصهاينة والعرب، بينما يرفضون الصفقة وفق التقارير التي تقول أنها تعني المال مقابل الأراضي الفلسطينية.

موضوعات تهمك:

ترامب يعلن ضفقة القرن بعد أيام

عباس يبحث مع بوتين خطة ترامب