«صفقة القرن» وأوهام ترامب الفاشلة

«صفقة القرن» وأوهام ترامب الفاشلة

  • ينبغي حل السلطة إن لم يتوقف المشروع الأمريكي حتى يدفع الإسرائيليون وحدهم ثمن الاحتلال والصفقة المرفوضة.
  • تظهر معطيات التاريخ وتجاربه أن فرص نجاح «صفقة القرن» محدودة ولا إشارات على وجود طرف فلسطيني يقبل بهذه الصفقة.
  • الأمريكيين والاسرائيليين يريدون خليفة لعباس يمرر الصفقة وسيكافئون السلطة بخمسين مليار دولار أي يريد ترامب شراء الحقوق بمال تدفعه دول الخليج.

* * *

بقلم: محمد عايش

*محمد عايش: كاتب فلسطيني

المصدر| القدس العربي

موضوعات تهمك:

صفقة ضد الإنسانية والقوانين والأخلاق

صفقة القرن والنمل الأبيض