صفقة القرن تقضي على الدولة الفلسطينية

صفقة القرن تقضي على الدولة الفلسطينية

قال تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن صفقة القرن لن تحقق حل الدولتين بدولة فلسطينية ذات سيادة بشكل كامل على أراضي فلسطينية.

وأضاف التقرير نقلا عن مصادر مطلعة على الوثيقة التي من المنتظر أن تطرحها واشنطن خلال الفترة المقبلة، أن الخطة تضمن تحسين أوضاع الفلسطينيين لكن دون التطرق لدولة حقيقية ذات سيادة.

وأوضحت الصحيفة أنه من المنتظر أن يتم طرح الخطة الأمريكية لما سمته “السلام في الشرق الأوسط”، بتشكيل حكومة بنيامين نتنياهو، او الانتظار لما بعد عيد الفصح وشهر رمضان.

ولفتت الصحيفة إلى أنه ستقوم الولايات المتحدة بمنح الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، عشرات مليارات دولار، كما سيتم منح مصر والأردن أموال مشابهة، حيث تساهمان في دعم الصفقة وهما الدولتان العربيتان اللتان تطبعان مع إسرائيل.

وكانت تقارير سابقة قد قالت أن تلك الأموال ستدفعها الدول العربية الغنية في مقابل مردود اقتصادي لم يتم ذكره.

ولفت تقرير آخر للصحيفة ذاتها في وقت سابق، إلى أن ترامب أبلغ مقربين منه أنه، يريد أن يضع بصمته في الصراع بين العرب والإسرائيليين، حيث تعد خطته هي صفقة القرن الحالي.

وفي تقارير سابقة قالت أن خطة ترامب تعد الخطوة الأهم، بعد وعد بلفور الذي منح لليهود القرن الماضي.

وأشارت الصحيفة، إلى أن قضية الخطة الأمريكية للسلام الأساسية، ليست مطالبات الفلسطينيين بأراضيهم التي تضع اسرائيل يدها عليها الآن في القدس المحتلة والضفة، مشيرة إلى أن التفاوض الآن ليس على تلك القضايا بينما يتم بحث أمور أخرى.

ومنذ عامين يعد التحضير لتلك الصفقة، من قبل مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر، إلى جانب عناصر عربية وصهيونية بالإضافة لغرينبلات المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط.

موضوعات تهمك:

جون بولتون:  خطة السلام في الشرق جاهزة

تهديد صفقة ترامب للقرن الوجودي للأردن

“صفقة القرن” دولة واحدة بنظامين بدل حل الدولتين