صح النوع ياعرب ” قصيدة بالعامية المصرية”

صح النوع ياعرب

شعر: محمد عبد القوى حسن

هذة القصيدة من شعر العامية المصرية العامية اهديها لكل العرب الاماجد اصحاب القضية الحقيقية واتنى ان اكون ساهمت بقصيدتى فى البحث عن حلول لقضيتنا الابدية مع العدو الصهيونى وان تساهم قصيدتى فى ايقاظ الضمير العربى النائم فى سابع نومة .

ولا عدش باقى من تاريخ القدس غير حب الرمال

وبيوت قديمه مشرشخه

 بتئن من فوق الجبال

هتك الرصاص عرض الحيطان

والمسجد الاقصى داسوه اولاد كلاب

كفره ويهودعدوان حقود

بيمرمغوا شال الطهاره فى التراب

والحق غاب .. الصدق غاب

الناس مابيحبوش ثواب

حراس على ابواب الحرم

بيصوبوا طلق الرصاص

على روس غلابه

مصليين الفرض

فى أمان الله

ولا بيهمهم

جند الضلال والفسق عمره

فى عرف هذا الشعب عمره

ما كان مهاب

عشرات مئات يستشهدوا

اطفال بنات يتقيدوا

كل العرب متأمركين

زى الصهاينه فى الوصال

نموت ازله مطحونين

ويعيش عميل الامريكان

ولا عاد زمان بيسيع رجال

ولا عاد رجال ليهم أمال

الكيل طفح ..

طفح طفح

رخص الدما وع الارض سال

مابقاش محال على الصهاينه

يدوسونا وبكعب النعال

مابقاش محال

ولا فيش حنين ..

 طول السنين

سكن الانين فى طولكرم

طال الهرم وف ديرياسين

عقد انبرم على بيع شرف

ا لظلم ليه ياخلق طال

القدس ليه متمرمره

ومجرجره

ومرمغينها كلاب ياخال

الصوره ليه متكرره

مشهد حزين فيه حنظله

شاده وراه ابن المره

والدبابات متجنزره

اطفال كتير متحيره

والدنيا راجعابهم ورى

ياهلترى

الست ديا الارمله

مين خد ابو عيالها الصغار

من عشه يومها الفرح طار

ومواكب الشهدا فى نهار

عم المداراعداد كتار

والموكب اكتر من مطامع لحتلال

ولافيش فرار

كتايب الاقصى الشريف

من انتصار لانتصار

متوحدين

متوكلين على ربهم

واخدين قرار

ومغمى عينه العربى عن ناب الذئاب

والطفل ماسك حجره ف ايده

يقول نشيده ف لنتفاضه

وبقبضة الكف العفيه

يسد عين البندقيه

ويغمى عين الدبابات

ووراه طابورطوابير جهاد

الناس فى حيره

ولحتلال

 ايديه طويله

 لامهنينهم بين حنينهم

او بين شريط الزكريات

العرف عرف الحيوانات

جند اليهود بيبرطعواويكسروا

عرف وقانون تقاليد مبادى

جند اليهود دول

حيوانات

مالهمش فى الاقصى شتات

ايوه لهم حق واكيد

فى العيشه والحريه ليهم

فى البرطعه الهمجيه ليهم

ليهم بيوت وسدود حدود

لكن هناك ..

 بين الغابات بين القرود يحيا اليهود

وعلى صراخ البوم يقوم

وعلى موسيقى ا لبغبغان

وسط السحالف والعرس

بين التعالب والنموسه

هناك ينام

وهناك يصولوا او يجولوا

او ينولوا ماينولوش

شارون مالوش

غير من قرونه يتربط

ويشدوا سرب من اليهود

ويقيدوه من الرسن

ويطولوا الحبل حبه

بطول هواجسه

بطول مطامعه وغطرساته

فى ربع مش مسكون هناك

ياخد مزاجه برطعه

وتنهيق طليق

بين عرف تانى سبق وقلته

لكن فى يافا وديرياسين

ومابين تاريخ المرسلين

دامالوش مكان

وارجع واسأل نفسى تانى

واقول واعيد

العربى ليه ياناس مهان

وبرغم انه ماهوش جبان

لوكان جبان

كان من زمان

سكنوا اليهود القدس

مارسوا كمان الرجس

من تحت عرش الامريكان

واصحوا ماتصحوش ياعرب

الواد ضرب

بالنبله جند الفسق ماهموش

واللى مالوش ..

ازاى هايدينا القرار

والانتفاضه اتحزمت

وادى الحجاره اتكلمت

وف كل يوم

تعزف اغانى الانتصار

واقفين جنود الحق مايبالوشو

اللى مالوش

ازاى حايدينا القرار

ودى مش حجاره

 حاتعمل ايه

قدام عتاد الامريكان

ولا هى دى قوة غلابه

الجوع بينخل عضمهم

ولادول عرب وحده قويه

يزلزلوا عرش الامم

دول بس صوت الحق ثوره عارمه

ماتمتلكش من الحياه

غير عرضها وكرامتها

ببسالة ملايكه

اهم بيرووا بدمهم

عطش الرمال

والدم دا مش راح يهون

ولا يوم يخون اصحابه لازم يوم يكون

وتخضر الارض بسنابل

تطرح سناءتطرح وفاء

ؤتطرح محمد دره تانى

بين جنان المولى تانى

يقوموا يسقوا المؤمنين

من كاس نضال

وف يوم حاينشال الوبال

ولايبقى فيه بينا محال

يمكن سنه

سنتين سنين

حانعيش صحيح

بين السكك متشتتين

وعن الحقيقه ملهيين

لكن اكيد متأكدين

انى الصفوف كتوف كتوف

وانى الالوف حاتزيد الوف

وانى الفجر ييجى بضياه

وانى العرب دايما اباه

وانى النشيد الله الله

وانى الاسد .. حامى حماه

وانى الوتد .. مدقوق معاه

مليون وتد .. واقفين وراه

وانى عمر .. ومعاه صلاح

اهو جه أمر .. وبالفلاح

والمؤتمــــــــــرمش للصياح

ولا للنياح

اللى أمـــــــرصوت النواح

قوموا بقى لبوا الندا

قوموا بقى لبوا الندا

قوموا بقى لبوا الندا

اقرأ/ى أيضا:

أهم الأخبار الفنية والثقافية العربية والعالمية وابداعات كبار الكتاب العرب

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>