صالح المحمدي وحسم الجدل

صالح المحمدي وحسم الجدل

لا يزال صالح المحمدي المدير الفني للنادي الأهلي السعودي محل جدل في الأوساط الكروية السعودية وخاصة بين جماهير النادي الأهلي، حيث يتولى المدرب المسؤولية بشكل مؤقت حتى يتسنّ التعاقد مع مدرب أجنبي ذو اسم كبير وسي في مشرف.

وكشفت تقارير صحفية عن أن الإدارة في النادي تبحث تجديد الثقة بالمدرب الوطني صالح المحمدي وذلك بعد مباراة النصر المقبلة في الدوري المحلي، لكن تقارير أخرى تحدثت عن أن النادي سيعلن عن اسم مدربه الجديد بعد المباراة ليخلف الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش الذي تمت إقالته بعد نتائج الفريق ضعيفة المستوى في الدوري وخروجه من البطولة القارية الآسيوية بعد هزيمته من الهلال.

وتحدثت تقارير صحفية جزائرية عن اقتراب المدرب الجزائري الكبير جمال بلماضي من تدريب النادي السعودي، لكن تقارير أكدت أن المدرب الجزائري تمسك بتدريبه لمنتخب بلاده رافضا العرض السعودي مما أدى لتوقف المفاوضات.

هل يدرب صالح المحمدي الأهلي السعودي؟

صالح المحمدي

وتحدث محللون كرويون سعوديون عن مميزات يتمتع بها المحمدي حيث أكدوا أن له شخصية قوية وصارمة يستطيع من خلالها التعامل مع اللاعبين الكبار بالفريق، بينما أكدوا على استراتيجيته التي تناسب طريقة لعب النادي الجداوي، من الناحية الهجومية والدفاعية.

وقالت مصادر من داخل النادي مقربة من الإدارة أنه من الممكن أن تقوم إدارة النادي ببحث إمكانية استمرار المدرب حتى التعاقد مع مدرب أجنبي إذا حقق نتائج إيجابية في مباراة النصر المقبلة، وسيكون بحثها عن المدرب الجديد بشكل أكثر صبرا مستندة على ثقتها في النتيجة التي حققها المدرب الوطني.

بينما تحدثت مصادر أخرى عن أن إدارة النادي تفكر في جعل عدد من المباريات المقبلة كاختبار للمدرب المحمدي على إمكانية التعاقد معه حتى نهاية الموسم الحالي.

فيما أعربت جماهير النادي على تويتر في تغريداتهم عن أملها في الحصول على مدرب جيد أيا كانت جنسيته، بينما تحدث آخرون عن رغبتهم في مدير فني أجنبي للفريق، بينما أيد البعض المدرب الوطني مؤكدين أنهم جربوا التعامل مع المدرب الأجنبي وفشل مع الفريق ومن المفيد تجريب المدير الفني الوطني.

موضوعات تهمك:

محسن ياجور.. مباراة الاتحاد وضمك والاستثناء

رامون دياز يكشف الفارق بين الدوري المصري والدوري السعودي

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>