شقيق داليدا يكشف سر انتحارها بعد 32عاما على وفاتها

سبب انتحار داليدا

داليدا

شقيق داليدا يكشف سر انتحارها بعد 32عاما على وفاتها

سبب انتحال المغنية العالمية دالديا ، التي ولدت في مصر ، وغنت لها اغنية حلوة يا بلدي. والتي انتحرت عام 1987، في ظروف غامضة، ولكن مؤخرا قام شقيق الفنانة العالمية الراحلة يولاندا كريستينا جيجليوتي، الشهيرة ب”داليدا”، بالكشف عن السر الحقيقى وراء انتحار شقيقتة، التى كانت فى ظروف غامضة ولم يتم الكشف عنها.

قال أورلاندو شقيق الفنانة العالمية الراحلة داليدا، “كانت شقيقتي تعيسة. فقد كانت دائماً مريضة عندما كانت صغيرة. وبدأت المآسي المتتالية في حياتها. وهناك ثمة أمور عدة دفعتها إلى الإقدام على ما لا يمكن التراجع عنه”حسب ما نشرته مجلة “Télé-Star” الفرنسية.

وكشف عن السبب الحقيقى وراء انتحارها، هو فشل علاقتها مع الطبيب فرانسوا نودي، لم تكن هذه الأزمة الوحيدة التي مرّت بها داليدا، حيثُ أنها قد فُجعت بانتحار شريكها السّابق ريشار عام 1983 في مكان إقامته بجنوب فرنسا، وهذا الأمر الذي أفقدها حماسها الذي دائماً ما تحلت به، حتّى أنّ النّاس بدأت تلاحظ تغيرات جسديّة واضحة عليها.

لم تتمكّن الأسطورة العالميّة من تجاوز كل الآلام والمآسي التي أحاطت بها من كل مكان
، لاسيما أنها كانت تشعر بوحدة لا توصف كونها بقيت من دون زوج أو أطفال، ومع كل تلك الآلام المتراكمة عبر السنين شعرت داليدا أنّها قد وصلت إلى طريق مسدود، وأن كل تلك العظمة التي حقّقتها كانت قد جاءت على حساب كونها امرأة؛ وعلى الرّغم من أنّ آخر أغانيها قد حملت عنوان Mourir sur scène أو الموت على المسرح، إلا أنّها لم تشعر أنّها قادرة بعد على المحاربة والاستمرار فاختارت إنهاء حياتها بيدها منتحرةً في  عام 1987 ، بعد ان قامت  بتناول بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة تاركةً للعالم كلماتها الأخيرة: “لم أعد أُطيق الحياة، سامحوني.”

الجدير بالذكر ان داليدا ولدت يوم 17 يناير عام 1933، في حي شبرا بالقاهرة، لأبوين من المهاجرين، في طفولتها كانت تعانى من الحول بعينيها وهذا سبب لها مشاكل عديدة، شاركت وفازت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1954، أجهضت الجنين خوفًا على مستقبلها الفني بعدما حملت من طالب عمره 18 عاما، مما سبب لها العقم وحرمها من الأمومة طوال حياتها.

توفي أول أزواجها لوسيان موريسز منتحراً ، ثم ارتبطت بريتشارد شانفري الذى انتحر، بعد ذلك دخلت داليدا فى الكثير من العلاقات غير المستقرة، منهم من كان يعمل فني صوت، ومنهم محام، و طيار مصرى، وأخيراً مع فرانسوا الطبيب الفرنسى المعروف. وعليه فإن سر انتحار المغنية الفرنسية داليدا لم يعد سر ، ولكنه يعكس فضيحة انسانية تحتوي على الألم والأسى الذي يحياه النجوم دون أن يعرف احد.

موضوعات ذات صلة: 

داليدا ملكة جمال مصر وأيقونة اليأس والبهجة 

مائة الف جنيه و الفنانات المتهامات بالفيدوهات الاباحية خارج السجن

اليوم العالمي لكلمة احبك

نيكي ميناج في ضيافة بن سلمان

قسم فضيحة وأشرار اضغط الرابط هنا 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>