إثيوبيا تعتقل 800 شخص وسط أعمال شغب جديدة

ارشيفية

أعلنت السلطات الإثيوبية ، أمس الخميس، اعتقالها أكثر من 800 شخص حيث وجهت إليهم اتهامات بالتسبب في أعمال عنف جديدة.

 

وقالت بييسا كوما، المتحدثة باسم منطقة أوروميا المضطربة، إن نحو 500 شخص اعتقلوا خلال الأسبوع الماضي للاشتباه بارتكابهم جرائم قتل والاستيلاء على أراض بشكل غير قانوني وإحراق مزارع البن وإقامة متاريس.

 

وقال مسئولون إقليميون إن ما يقرب من 300 شخص احتجزوا في ما يسمى بالمنطقة الجنوبية خلال الأيام القليلة الماضية للتحريض على العنف.

 

ولم يتضح اليوم، ما الذي أدى إلى وقوع الاشتباكات، ومن قبل كانت الاضطرابات في تلك المناطق مدفوعة بالدعوات إلى الإصلاح السياسي والإدماج العرقي.

 

تأتي الاضطرابات الأخيرة في الوقت الذي يواصل فيه الزعيم الجديد لإثيوبيا أبيي أحمد إجراء إصلاحات، وكذلك إطلاق سراح سجناء سياسيين، وإصلاح العلاقات مع إريتريا المجاورة، وتوسيع نطاق الحريات الديمقراطية.

أقرا/ي أيضا

ترامب يقود الثورة المضادة عالميًا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.