شركة كفر الدوار للغزل والنسيج ستصبح أحد المراكز الصناعية الكبرى

شركة كفر الدوار للغزل والنسيج ستصبح أحد المراكز الصناعية الكبرى

تواصل الدولة المصرية مساعيها في مجال النهوض بالصناعة المصرية التي توضع من ضمن اولويات الحكومة وقطاع الاعمال العام  وعلي رأسها قطاع الغزل والنسيج  , حيث زار مؤخراً وفد من وزارة قطاع الأعمال العام الي  شركة مصر للغزل والنسيج وصباغي البيضا بكفر الدوار محافظة البحيرة، التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام المصري .

الزيارة كانت في حضور اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة ، والدكتور أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، والمحاسب عادل أنور رئيس شركة كفر الدوار للغزل والنسيج، وعدد من نواب البرلمان ومسؤولي الوزارة وقيادات الشركتين، والاستشاري الهندسي، والسادة أعضاء اللجنة النقابية وممثلى العاملين بالشركة.

بعدما تفقد وفد الوزارة لمصانع الغزل والنسيج ووحدة صباغي البيضا بكفر الدوار , وأكدوا علي اهتمام القيادة السياسية وعلى رأسها رئيس الجمهورية بتطوير صناعة الغزل والنسيج في ربوع مصر، نظراً لأهميتها الكبرى مؤكدين أن شركة كفر الدوار ستكون أحد المراكز الصناعية الكبرى ضمن خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج.

حيث تبلغ تكلفة تطوير قطاع الغزل والنسيج في المصنع نحو 21 مليار جنيه وتستغرق نحو عامين ونصف العام، وتشمل تطوير البنية التحتية  للمصنع وميكنة الإدارة ونظم العمل، ونحو 700 مليون جنيه لتدريب ورفع كفاءة العاملين، الأمرالذي يؤهل الشركة للمنافسة محليًا وخارجيًا في الأسواق العالمية  لكي تتحول الشركة إلى الربحية مما يعود بالنفع والخير على العاملين بها.

اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة أشاد بخطة وزارة قطاع الأعمال العام لتطوير صناعة الغزل والنسيج والتي تشمل شركة كفر الدوار، والتس ستعطي أملاً كبيرًا للعاملين بالشركة

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.