سورية في مخيم الركبان تقدم على حرق نفسها وأطفالها بسبب الجوع

تعبيرية

سيدة سورية في مخيم الركبان تقدم على حرق نفسها وأطفالها بسبب الجوع

أقدمت سيدة سورية على حرق نفسها واطفالها لعدم تمكنها من اطعام أطفالها منذ عدة أيام.

قال خالد العلي، الناطق باسم الإدارة المدنية في المخيم، إن سيدة تدعى سندس فتح الله، تبلغ من العمر 28 عاما،ً أقدمت
على حرق نفسها وأطفالها الثلاثة، داخل الخيمة التى يعيشون فيها، وذلك لعدم قدرتها على توفير الطعام لاطفالها الذى لم
يتناولوه منذ ثلاثة أيام مضت، ولشدة يائسها وعجزها عن اطعام اطفالها، و قام جيرانها بسرعة إخماد الحريق وقاموا بإخراج
السيدة وأطفالها الثلاثة، من الخيمة التى احترقت واصبحت رمادا، وكانت إصابة الطفلين طفيفة، بينما الطفل الذى يبلغ من
العمر شهرا أصيب إصابات بليغة، وعلى الفور تم نقل الام وأطفالها الثلاثة، إلى النقطة الطبية، لتلقى الاسعافات الاولية ثم تم
نقلهم إلى مستشفيات المملكة الأردنية.

نرشح لك/

فوز بحرينيات برئاسة ثلاث لجان بالمنامة

 

وأكد العلي: ان « أهالي المخيم الذين يزيد عددهم على 40 ألف شخص يعانون من البرد القارص بسبب عدم توفر أشجار
في هذه المنطقة الصحراوية لاستخدامها بالتدفئة، ولعدم قدرتهم على شراء المواد النفطية حيث يتراوح سعر لتر المازوت (
السولار) الذي يصلهم عبر مناطق سيطرة القوات الحكومية بين 500 و700 ليرة سورية ما يعادل 1 إلى 1.5 دولار، بينما يبلغ
سعره الأصلي أقل من نصف دولار للتر».

اقرأ ايضا/

كما أشارالعلي إلى ارتفاع سعر الخضروات، أضعاف سعرها الاصلى، الذى يوجد في المناطق المسيطرة عليها الحكومة
السورية، وذلك وسط غياب للمنظمات الإنسانية، التي تقدم مساعدات لسكان مخيم الركبان، وبخروج القوات الأمريكية الموجودة
في منطقة التنف قرب المخيم، تسعى الحكومية السورية للسيطرة على مخيم الركبان. ،

وهناك مصادر إعلامية معارضة تناولت اخبار أن سكان مخيم الركبان و عناصر الفصائل المسلحة ربما يسمح لهم بالتوجه إلى
المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سوريا.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>