سفيرة الولايات المتحدة السابقة تغلق حسابها الشخصي على “تويتر”

 

أعلّنت سفيرة الولايات المتحدة ،نيكي هايلي غلق الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”وذلك لإجراءات تمنع المسئولين فى مراكز سياسية عدم الاستفادة بالمتابعين الذين قاموا بالإنضمام لحسابتهم اثناء توليهم المنصب.

واوضحت هايلى فى تغريدة على حسابها الجديد على “تويتر” انها حذفت حسابها الشخصى بعدما وصل عدد متابعيه إلى 1.67 مليون متابع،وظلت هايدى تستخدم هذا الحساب لمدة سنوات طويلة.

واستطاعت هايدى فى حسابها الجديد أن تحظى بعدد متابعين وصل الى 180 ألفًا.

ونشر موقع “إنغادجت” ان هايلي تطرح أسئلة حول ما سيقوم به الرئيس الأميركي، عند مغادرة البيت الأبيض.
وهل ترامب سيتخلى عن حسابه الشخصى ايضا، والذي يتابعه أكثر من 56.8 مليون شخص، أم إنه سيرفض التنازل عن حسابه ، ام أنه اعتمد على المنصة للتواصل، وذلك بسبب العلاقات المتوترة مع منابر الإعلام المزيفة.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.