خيانة أسماء الأسد الاخرس لزوجها “رئيس المافيا الحاكمة في سوريا” تعرف السبب

سبب خيانة أسماء الأسد الاخرس لزوجها رئيس المافيا الحاكمة في سوريا

خيانة تلو خيانة والأسرار تنكشف..

من يظن ان اسماء الاخرس هي مجرد فتاة بريطانية من اصول سورية تزوجت بشار الاسد بعد علاقة امتدت لسنوا طويلة كانت خلالها تعيش في بريطانيا ام العهر السياسي والمعلم الأول لاجهزة الستخبارات العالمية، من يظن ان الاستخبارات البريطانية لم تجند اسماء الاسد وبشار الاسد اثناء وجودهم في بريطانيا فهو شخص ساذج وبسيط.

لقد وقفت اسماء الاسد وعائلتها بما فيهم ابوها فواز الاخرس بكل قوة الى جانب المافيا الحاكمة، وقدموا لهم خدمات جليلة من خلال علاقتهم بالاستخبارات البريطانية

سبق ان نشرت مجموعة مقالات وويكليكس تقارير تكشف عن وجود علاقة حيميمة سرية بين زوجة رئيس المافيا الحاكمة في سوريا  أسماء الأسد مع احد عشاقها وهو رجل أعمال لبناني يعمل رئيسًا تنفيذيًا لشركة اتصالات، اسمه عزمي طه ميقاتي و ابن اخ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقد نشرت ويكليكس عدة  أسماء لفنادق وأماكن تم فيها  اللقاءات الحميمية للعاشقين السيدة الاولى أسماء الأسد زوجة بشار الأسد في فنادق بريطانيا.

اقرأ/ي أيضًا : الدعارة سلاح الأسد السري !!

ليست خيانة في ذاتها، فقد كشفت الاميلات التي تم اختراقها ان عزمي ميقاتي هذا يتبادل الكثير من الرسائل عبر البريد الالكتروني مع أسماء الأسد والتي تطلب منه خدمات متنوعة مثل  شراء أفلام هاري بوتر وارسلاهم لها وكذلك طلبت منه كرسي متحرك بمواصفات معينة لتقدمه لشخص ما. كما طلبت منه ان يعطيها رأيه حول خطابات زوجها ومقابلاته الصحفية.

اقرأ/ي ايضاً: لماذا يتاجر الاسد باثداء لبوته !!

وكان عزمي ميقاتي هو الذي قالت له أسماء الأسد المولودة في بريطانيا إنها “الديكتاتور الحقيقي في العائلة”.

وأضافت التقارير أن أسماء الأسد كانت على علاقة عاطفية بعزمي ميقاتي عندما تعرفت على بشار الأسد ، إلا أن أم أسماء الأسد كانت السبب وضغطت على أسماء للزواج ببشار الاسد. وهناك تقارير اخرى تؤكد ان اسماء كانت لديها عدة علاقات عاطفية كأي فتاة أوربية منفتحة “بل متعددة المواهب والانفتاحات”، ومنها علاقة مع زميل  سوري لها كانت تريد الزواج منه رغم انه مسيحي ورغم ممانعة والدتها، ولكن ظهور بشار الاسد الذي اغرقها بالهدايا والاموال وانتشلها من طبقتها الوسطى جعلها تنسى حبها وتطمح لتكون زوجة بشار الاسد رغم الحياة الماجنة التي كان يعيشها.

وعندما تتوفر لفتاة من نوعية اسماء الاخرس ظروف تسمح لها بابتلاع اكبر قدر من المال فلا شك انها لن توفر تلك الفرصة، فنراها تطلب من عزمي ميقاتي في إحدى مراسلاتها ان يغض النظر عن 6 ملايين كان قد أنفقها على احد المشاريع طلبت منه عدم إدخالها في حسابات الشركة القادمة، كونه من كبار المسؤوليين في شركة ( ام تي إن ) عضو بمجلس ادارتها.

اقرأ/ي أيضا: فضائح ودعارة بيت الاسد في وزارة الاوقاف السورية (1)

سبق ان كشفت الإيميلات المسربة من الريد الاكتروني لرئيس المافيا الحاكمة  في سوريا بشار الأسد وزوجته أنها كانت ترسل لزوجها صورها وهي عارية، ولما لا فهي فتاة بريطانية منفتحة حرة كثيرا، وربما تظن انها تسيطر على زوجها اذا امطرته  بسيل من الرسائل الرومانسية والإيحائية والتي تم كشفها من الاميلات المسربة

اقرأ/ي أيضاً : جلسات الجنس الجماعي لبشار الأسد

لعل اكثر ما يدل على نوعيه هذه الامرأة ففي الوقت الذي كان اهل مدينتها حمص يموتون في السجون تحت التعذيب وتدمر احيائهم كانت هذه المخلوقة تنفق مئات آلآف الدولارات في شراء مختلف الالبسة والتسوق من الانترنيت مما ادى لان يكون اول عقوبة من الاتحاد الأوربي على نظام بشار الاسد هو منعهم من شراء الكافيار والمواد الفاخرة، بعد اندلاع الثورة

وقد قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع عقد في 23 أبريل/نيسان حظر تصدير المنتوجات الفاخرة إلى سوريا

ويسري مفعول هذا القرار ابتداء من 17 يونيو/حزيران يقضي بحظر بيع سوريا الكماليات الفاخرة مثل الكافيار والسيجار والكحول وأحذية الجلد، ومع ان القرار يستهدف بشكل أساسي  بشار الأسد وزوجته اسماء. وهو قرار رمزي، الا انه اعطى هذه العائلة الفاسدة وقت كاف لتقوم بتخزين ما تحتاجه من هذه المواد الفاخرة.

وفيما يلي لائحة مفصلة للمواد التي يحظر تصديرها، حيث تشمل الكافيار والكمأ والسيجار، الذي يتجاوز سعره 10 يورو وعدة أنواع من النبيذ والكحول التي يتجاوز سعرها الخمسين يورو، والمنتوجات المصنوعة من الجلد وسعرها أكثر من 200 يورو، والساعات التي يتجاوز سعرها 500 يورو، والأحذية التي تباع بأكثر من 600 يورو والسيارات والطائرات والزوارق البحرية التي يتجاوز سعرها 25 ألف يورو.

ولعل قرار كذلك القرار سيصعب الوضع جدا على عائلة مثل عائلة الأسد خاصة زوجته المحبة لما تشربه وتناله إلى جواره، مما قد يدمر خطط الروس والإيرانيين، مما سيدفعهم على العمل لتوفير تلك المواد للعائلة التي يحكمون سوريا وهم واجتهتها، لكن يبدو أن الإيرانيين سيستحرمون فعلا وتوريدا كهذا، وسيكلفون الروس بتلك المهمة بتحميل طائرات عسكرية بالمواد المسكرة يقصفون بها بيت الأسد!

لذلك بعد هذا العرض سنقوم بوضع عدة اجابات لسبب خيانة اسماء الاسد الاخرس لزوجها:

يتبع….

اقرأ/ي أيضا: عدنان الأسد جاسوس لإسرائيل .. كيف أخفى “قصر حافظ” الفضيحة؟

 

خصصا في موقع الساعة 25 قسما كاملا لكشف وفضح مافيات الفساد والإفساد وهو الآتي: فضيحة وأشرار

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>