زيادة تزويج الفتيات القاصرات في المانيا

زواج القاصرات

زيادة تزويج الفتيات القاصرات في المانيا

شهدت المانيا تزايد مستمر فى حالات التزويج القسري للفتيات القاصرات، وذلك خلال الاجازات الصيفية، نظرا لتواجد العائلات فى مواطنها الاصلى اتناء الاجازات.

أكدت منظمة ” تير دي فام ” المعنية بحقوق المرأة في ألمانيا، إن معظم حالات زواج الفتيات القاصرات تتراوح أعمارهن بين 16 و 21 عاما، وينحدرن من أصول عربية أو تركية، او كردية أو من منطقة البلقان أو بلغاريا أو رومانيا، واشارت المنظمة ان حاليا تتكاثر حالات زواج القاصرات عن ذى قبل، وطالبت منظمة ” تير دي فام ” بضرورة وضع دراسة جديدة لرصد وضع الزواج القسري فى المانيا، وللحد من هذه الظاهرة.

اصدرت دائرة العمل في برلين، بيانات عن حالات التزويج القسري، تبين حدوث 117 حالة تزويج قسري عام 2017، وتم التخطيط لتزويج قسري في 92 حالة، ورصد مخاوف من حدوث تزويج قسري في 113 حالة.

وقال العضوة من قسم مكافحة العنف باسم الزواج، مريا بوميك، ان بدء العطلة الصيفية يزداد القلق لدى الفتيات القاصرات خوفا من تزويجهم، مضيفة أن هناك أقلية صغيرة من الشباب الذكور أيضا يجبرون على الزواج، وذلك في حالة اعترافهم بميولهم المثلية على وجه الخصوص.

موضوعات تهمك

فضيحة جديدة.. زواج صينيين من قاصرات باكستانيات للاتجار بهم 

اجرام طائفي صيني و اجبار المسلمات على الزواج قهرا من وثنيين 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.