زوجة كارلوس غصن صعيدة

أكدت زوجة كارلوس غصن السيدة كارول، اليوم الأربعاء، أن علاقاتها مع دولة اليابان انتهت، كما أكدت سعادتها بما فعله زوجها بالهروب من البلاد إلى لبنان لتفادي السجن.

وكان كارلوس غصن قد تمكن قبل أسبوعين من الهرب من الإقامة الجبرية في اليابان حيث كان ينتظر محاكمته باتهامات فساد وخيانة الأمانة واختلاس أموال بينما ينفي هو ذلك.

وكانت السلطات اليابانية قد قررت بعد هروب غصن أصدرت مذكرة اعتقال بحقه وذلك بتهمة شهادة الزور والهروب من المحاكمة معتبرة أن عملية الهروب من العدالة جريمة.

وقالت زوجة كارلوس غصن صاحبة الجنسية الأمريكية من أصول لبنانية مثل زوجها أنها أمضت سنوات عديدة كمصممة أزياء في نيويورك مشيرة إلى أن الاتهامات الموجهة لها تعتبر مزحة ساخرة، بحسب ما نقلت رويترز.

وأشارت إلى أنها أدلت بشاهدتها لعدة ساعات ثم تم إبلاغها بإطلاق سراحها وبعد تسعة أشهر صدرت مذكرة الاعتقال مشيرة إلى أن هذا تحرك انتقامي ليس له علاقة بالقانون.

من جانبه قال كارلوس في وقت سابق أنه قضى حياته في اليابان لمدة 18 عاما ولم يتوقع خلالها أن يواجه تلك الوحشية والافتقار للانصاف والتعاطف في البلاد.

وقال المدعون في طوكيو أن مزاعم غصن بوجود مؤامرة ضده أمر غير صحيح حيث أنه أخفق في تبرير أفعاله.

وعن تفاصيل هروبه إلى لبنان قال غصن أنه هرب إلى مسقط رأسه بتطورات سريعة مع مجموعة صغيرة من الناس بأسعار معقولة وفي سرية تامة.

وأشار إلى أنه لديه قواعد في الهرب أولها هي أنه عندما تقدم على مثل هذا الشئ لا يجب أن تعلم الأسرة لأنهم سيكونون قلقين عليك وقد يؤدي ذلك لانكشاف الأمر.

وبحسب زوجته فإنها كانت لتثنيه عن هربه من المحاكمة، ثم نظرت إلى زوجها وقالت لا، في إشارة إلى موافقتها على هروبه.

وأكدت أنها كانت لو علمت من بداية الأمر لما وافقت واعترضت لكنها ؤيد أن يخوض زوجها معركة قانونية من أجل اثبات براءته لكن مع الوقت وبعد رؤيته نظام المحاكمة عرفت أن زوجها لن يحصل على محاكمة عادلة.

وأبدت سعادتها الشديدة لهروب زوجها من السجن إلى لبنان.

موضوعات تهمك:

وليد جنبلاط يتحدث عن منصب لكارلوس غصن

رئيس نيسان يتحدث عن الهروب

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.