زواج معلمة مغربية من تلميذها الطالب بالثانوى

زواج معلمة بتلميذها

أثار زواج معلمة من تلميذها، جدلًا واسعًا في الشارع المغربي، وذلك بعد تداول صور زواج معلمة تبلغ من العمر 29عاما، من تلميذها الذي يصغرها بـ10 أعوام، بمدينة اليوسفية المغربية.

لماذا حرمت ميغان ميركل من الجنسية البريطانية؟

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، خبر زواج المعلمة من تلميذها، ولا يزال الجدل مستمرا، بعد تناول الإعلام المحلي لهذا الخبر، خصوصا أن الطالب يتابع دراسته في المستوى الثاني ثانوي، وتُدرس الأستاذة مادة الرياضيات، حيث تم عقد قرانها مع تلميذها (19 عاما)، في فبراير الجاري، بحضور أسرتيهما.

أنجلينا جولي فى مخيمات اللاجئين الروهينغا في بنغلاديش

و اعتبر بعض النشطاء أن الأمر عادي، بينما انتقد آخرون هذا الزواج، وبحسب القانون المغربي، ان السن القانوني للزواج هو 18 عاما للذكور والإناث، و اعتبرت المادة 19 من (قانون الأسرة) أن “أهلية الزواج تكتمل بإتمام الفتى والفتاة المتمتعين بقواهما العقلية 18 سنة .

ووفق الصحف المحلية فإن زملاء التلميذ العريس كانوا يشككون في العلاقة التي تربطه بأستاذته قبل أن يتم الإعلان عن الزواج في وقت متأخر، وتنتشر في المغرب ظاهرة زواج المدرسين الذكور من تلميذاتهم في مختلف المؤسسات التعليمية لكن هذه الواقعة نادرة، ويعد أكثر نموذجاً مثيراً في العالم لزواج التلميذ بمعلمته الرئيس الفرنسي ماكرون وزوجته بريجيت حيث تعد قصة ارتباطهما في مرمي اهتمامات الصحافة الدولية كونها زيجة بعيدة الأنماط التقليدية.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>