ريال مدريد ضد برشلونة وموعد المباراة الجديد في الكامب نو

ريال مدريد ضد برشلونة وموعد المباراة الجديد

أعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، موعد مباراة ريال مدريد ضد برشلونة والمعروفة باسم كلاسيكو الأرض، وذلك بعد تأجيلها من موعدها السابق.

وكان من المقرر أن تقام المباراة يوم 26 أكتوبر، وذلك على ملعب “كامب نو”، إلا أن الاتحاد الإسباني ورابطة الأندية المحترفة قرروا تأجيل المباراة.

وفي بيان له أصدره الاتحاد الإسباني لكرة القدم فقد تم تحديد يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل موعدا لمباراة الكلاسيكو الجديد، وذلك بعد شهرين من اليوم 23 أكتوبر.

وأوضح البيان أن قرار تحديد موعد المباراة يأتي بعد تحليل مقترحات كلا الناديين في الأيام الأخيرة، ودراسة تلك الاقتراجات بشكل جيد بالإضافة لدراسة الاقتراحات المقدمة من رابطة الدوري الإسباني، وتم التوصل إلى إقرار يقضي بإقامة المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة من الليجا في الـ18 من ديسمبر المقبل.

ولم يذكر الاتحاد الإسباني مزيدا من التفاصيل حول بعد وقت لقاء ريال مدريد ضد برشلونة حيث يعقد بعد نحو شهرين من اليوم.

ريال مدريد

تأجيل المباراة

وكانت المباراة قد تم تأجيلها لأسباب سياسية وأمنية بعد احتجاجات واسعة في إقليم كاتالونيا وخاصة مدينة برشلونة التي يقام فيها اللقاء، وذلك على خلفية رفض الإقليم لمحاكمة رموز محاولة الاستقلال التي تمت قبل عامين.

ويعد فريق برشلونة أحد أهم داعمي الإقليم من حيث الدعم المعنوي أو الإعلام، ومن بين عناصر الفريق لاعبون صوتوا لصالح قرار الاستقلال عن إسبانيا ودعوا إلى الانفصال، كما ان بعض لاعبي الفريق شاركوا في التظاهرات ضد الحكومة المركزية إبان تدخل مدريد المباشر بالسيطرة على الإقليم.

وكان قرار التأجيل يأتي في ظل المخاوف الأمنية لدى السلطات بحسب ما أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إلا أن تقارير أشارت إلى مخاوف من ردود أفعال جماهير النادي الكاتالاني في ظل الشحن السياسي، إلى جانب الشحن الرياضي لمباراة مثل الكلاسيكو والتي تسمى بكلاسيكو الأرض بالرغم من ابتعاد الطرفين عن مستواهم المعتاد.

موضوعات تهمك:

ريال مدريد يقتنص فوزا ثمينا أمام جلطا سراي

الريال يقترب من إقالة زين الدين زيدان والبحث عن خليفته

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.