روسيا: ندعم أنشطة الأمم المتحدة في الصومال

ماريا زاخاروفا

روسيا: ندعم أنشطة الأمم المتحدة في الصومال 

أكدت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، دعمها الكامل للإجراءات التي تقوم بها الأمم المتحدة وممثلها في الصومال نيكولاس هايسوم، وذلك رغم إعلان مقديشو أنه شخص “غير مرغوب فيه”.

جاء هذا في بيان للوزارة الروسية، ردا على إعلان السلطات الصومالية، أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى مقديشو، “هايسوم”، “شخصا غير مرغوب فيه”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، أن بلادها تؤكد دعمها لأنشطة الأمم المتحدة بالصومال، ويشمل ذلك عمل بعثتها لتقديم المساعدة (UNSOM) ومكتبها لدعم السلام والاستقرار، وأيضا، التنمية المستدامة في هذا البلد”، بحسب ما أوردته قناة “روسيا اليوم”.

وحثت زاخاروفا، الحكومة الفيدرالية بالصومال والأمم المتحدة على استمرار التعاون المثمر مع بلادها لتحقيق هذه الأهداف.

وقالت، إن موسكو تلاحظ الحاجة إلى التنفيذ السريع لاتفاقيات مقديشو الموقعة في شهر يونيو 2018، مع المناطق حول تقاسم الدخل الناتج من استخراج النفط والمعادن وغيرها، ومتابعة الحوار الوطني حول قضايا جدول الأعمال الداخلي، مثل إعداد دستور جديد، وإصلاح السلطة القضائية، وإجراء انتخابات رئاسية عامة في 2021.

وأكدت الوزيرة الروسية على احترام بلادها لسيادة وسلامة الصومال الإقليمية، واستقلاله السياسي ووحدة أراضيه.

إقرأ أيضا: روسيا ترفض قرار الأمم المتحدة بشأن «القرم»

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.