رئيس الحكومة العراقية يتوعد المتظاهرين

رئيس الحكومة العراقية يتوعد المتظاهرين

توعد رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، المتظاهرين بعقوبات صارمة قد تصل إلى السجن المؤبد، على حد بيانه.

وأصدر مكتب عبدالمهدي في وقت متأخر مساء أمس الجمعة، بيانا يتوعد فيه من سماهم “المخربين” بعقوبات صارمة، حيث بث التلفزيون الرسمي بيان قائد القوات المسلحة العام.

وقال البيان أن التظاهرات صاحبها أعمال “إجرامية وإرهابية” على حد تعبيره، مؤكدا أن هذا الأمر ظاهر للعيان وذلك للنيل من هيبة الدولة وإضعافها.

وأضاف أن تلك الأفعال ليست ديمقراطية ولكنها جريمة قتل عمد ضد المواطنين والقوات الأمنية دون وجه حق، وعقوبة الجرائم التي يستهدف مرتكبوها أمن المواطنين هي السجن بفترة لا تزيد عن سبعة سنوات، فيما عقوبة الضرب أو العنف أو الجرح على المواطنين والقوات الأمنية هي السجن لمدة لا تزيد عن سنة واحدة. كما أن عقوبة منع موظفي الدولة من القيام بعملهم فترة لا تزيد عن ثلاثة سنوات.

وأوضح أن تخريب أو هدم أو اتلاف أو احتلال مبان أو اماكن عامة مخصصة للحكومة عقوبتها تكون شديدة.

وأوضح البيان أن حرق بيوت المواطنين ومقرات الأمن والدوائر الرسمية عقوبتها السجن المؤبد أو المؤقت كما أن التحريض أو التشجيع على  تخريب والإضرار بالمباني الحكومية يكون عقوبتها السجن عشرين سنة.

يأتي ذلك في محاولة رئيس الحكومة العراقية الذي تطالب الاحتجاجات بإسقاطه ومحاسبة الفاسدين في نظامه، وذلك بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.

وقمعت قوات الأمن المتظاهرين مما أدى إلى مقتل نحو 300 متظاهر بالإضافة لإصابة الآلاف.

موضوعات تهمك:

مقتل 4 في فض الأمن العراقي اعتصام بالبصرة

المتظاهرون العراقيون يغلقون ميناء أم قصر مجددا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.