ديمي لوفاتو تلحق كيم كاردشيان في كشف السر

ديمي لوفاتو تلحق كيم كاردشيان في كشف السر

في مفاجأة غير عادية ديمي لوفاتو المغنية الشهيرة، اتخذت نفس طريقة ممثلة الواقع الأمريكية كيم كاردشيان بعدما نشرت صورة وقررت قرارا مشابه في الاعتراف لجمهورها حول سرهما.

ونشرت المغنية الشهيرة صورة لها على صفحتها بموقع انستغرام في وقت سابق، وكانت ترتدي فيها البكيني من دون أي تجميل أو فوتوشوب مما أظهر بعض الاختلافات في جسدها عن المعروف عنها.

وظهرت في الصورة علامات “السيلوليت” في فخذها، مما دفع للاعتراف بأن تلك صورة غير معدلة بشكل ما من أجل إخفاء ما أظهرته.

وأرفقت مع الصورة تعليقا، بأن أكبر مخاوفها هي صورة لها بزي البحر دون تعديل، مضيفة “احذروا ماذا؟ إنه السيلوليت.

واعترفت أنها تعبت من خجلها من جسدها، وتخضعه عادة للتعديلات كما في العديد من الصور في لباس البحر حتى تخدع الجميع ويظنون أنها تمتلك جسدا مثاليا، ولكن هذا كان خدعة وليست هي بل ما ترونه في الصورة، على حد تعبيرها.

وفتحت المغنية صفحة جديدة مع متابعيها، لتكون فيها حقيقية وصادقة مع نفسها بدلا من السعي وراء إرضاء معايير لا تعبر عنها، مشيرة إلى عدم شعورها بالخجل وعدم الخوف.

وأكدت فخرها بجسدها الذي مر بمحن كثيرة وسيستمر في المفاجأة إلى أن تضع مولودها في يوم من الأيام، وتمنت أن تكون ملهمة من أجل دفع آخرين لتقدير أجسادهم.

ووصلت التدوينة إلى أكثر من 6.5 مليون شخص خلال نصف يوم، قبل أن تحقق إعجابات بالملايين، لكن فيما بعد تم حذف التدوينة، وحذف الصورة من على الموقع المتخصص في الصور.

ديمي لوفاتو كيم كاردشيان

كيم كاردشيان

كانت ممثلة الواقع الأمريكي كيم قد فعلت ما فعلت المغنية ديمي لوفاتو بنشر صورة لقدميها الاثنين، إحداهما بدون تجميل والثانية بدون أي إدخال أي مواد تجميلية، لتخبر متابعيها عن قدميها بالتجميل ودون التجميل.

وأبدى معجبون بكيم ورجليها انبهارا كبيرا بما يفعله التجميل في أجساد الشهيرات ليبدون بذلك الشكل الذي يظهرون به، لكن كيم غير المغنية ديمي حيث تركت صورتها دون أن تحذفها، كما أنها وبعدها مباشرة عادة للتجميل مجددا ونشرت صورا لها وهي ترتدي البكيني في أحد شواطئ العالم المعروفة.

عقدت الرأسمالية شروطا مثالية لجسد الفتاة و الأنثى بشكل عام، يعلي من يتمتعون بتلك الصفات الناتجة عن تحكمات جينية لا أكثر ولا أقل، بينما باعدت المثالية المدعاة بين البشر وبين بشريتهم وإنسانيتهم باعتبارهم مجرد درجات من المثالية من القرب أو البعد منها، مما أدى بالكثيرين لاكتئاب أو كراهية لأجسادهن، بينما جعل أخريات يتمادين مع الكذبة المثالية بالخداع والتجميل.

موضوعات تهمك:

ثقافة المؤخرات في طريق العاهرات

كيم كارداشيان تثير غضب اليابانيين بملابسها الداخلية