دول العالم بين أفضل الأنظمة ديمقراطيا وأشدها استبدادا

دول العالم بين أفضل الأنظمة ديمقراطية وأشدها استبدادا

النظام السوري الثاني في الاستبداد عالميا وامريكا 25 ديمقراطيا

كشفت تقرير مجلة الإيكونوميست، عن مؤشرها السنوي للديمقراطية والاستبداد لعام 2018، الذي يصنف الدول من حيث الأكثر ديمقراطية، والأشد استبدادا.

حيث جاءت النرويج في مقدمة المؤشر باعتبارها الأكثر ديمقراطية في العالم لعام 2018، بينما جاءت كوريا الشمالية في ذيل المؤشر لتكون دولة استبدادية بشكل كامل.

حيث تصدرت بلدان شمال اوروبا، قائمة مؤشر الديمقراطية في عام 2017،وايضا في ترتيب 2018، حيث حصلت تلك الدول على أربعة من أصل خمسة من افضل دول العالم تطبيق للديموقراطية الكاملة، فقد النرويج في المرتبة الأولى، تليها آيسلندا والسويد.

بينما تراجع الوضع في الولايات المتحدة في المقام الأول إلى انخفاض كبير في أداء المؤسسات العامة، وهو اتجاه كان راسخا قبل انتخاب الرئيس دونالد ترامب، لتهبط من دولة تطبق الديمقراطية الكاملة، لدولة تطبق ديمقراطية معيبة وتهبط من الترتيب الـ 21في العام الماضي إلي الـ 25 عالميا لعام 2018،ومن ضمن الدول الغربية الاخرى التى تقع فى فئة “الديمقراطية المعيبة” فرنسا وايطاليا.

ترتيب الدول العربية

ويأتي ترتيب الدول العربية في تصنيف الدول أكثر استبداد رغم ما تردده الأنظمة بأنها تطبق الديمقراطية وانها دول ترعي حقوق الأنسان وتتبع النظام المؤسسي حيث جاء ترتيب الدول العربية متزيل القائمة العالمية .

فقد جاءت المغرب في المرتبة رقم 100 ضمن الدول التي يعتبر نظامها هجيناً يجمع بين الديمقراطية والاستبداد، وفي نفس القائمة جاءت لبنان في المرتبة 106، وحلت فلسطين في المرتبة 109، أما العراق فجاءت في ذيل قائمة الدول ذات النظام الهجين في المرتبة 114.

وتأتي في قائمة الدول الاستبدادية، جاءت الأردن في المقدمة بترتيب 115، ثم الكويت في المرتبة 116، يليها موريتانيا في المرتبة 119، والجزائر في المرتبة 126 ثم مصر في المرتبة 127، وقطر في المرتبة 133، وعمان في المرتبة 140، والإمارات في المرتبة 147، والبحرين 148، وليبيا في المرتبة 154، والسودان في المرتبة 155.

وجاءت اليمن في المرتبة 158، ثم السعودية في المرتبة 159، وحلت سوريا في المرتبة 166 قبل الأخيرة.

حيث تظهر المؤشرات لهذا العام، أسوأ تراجع في الديمقراطية العالمية منذ الأزمة المالية 2010-2011، مع حرية التعبير التي تشكل مصدر قلق خاص.

وينظر التقرير في مختلف التدابير الديمقراطية في أكثر من 167 دولة، ثم يصنف كل بلد على أنه ديمقراطية كاملة، وديمقراطية معيبة، ونظام هجين ونظام استبدادي.

وجا ترتيب أكثر 5 دول ديمقراطية حقيقية هي:-

1 – النرويج

2 – أيسلندا

3 – السويد

4 – نيوزيلندا

5 – الدنمارك

ويأتي ترتيب أكثر 5 دول استبدادا هي:-

1 – تشاد

2 – جمهورية إفريقيا الوسطى

3 – جمهورية الكونغو

4 – سوريا

5 – كوريا الشمالية

ويظهر التقرير دول لا تعرف عن الديموقراطية شئ رغم انه من تكوين اسماها لفظ الديمقراطية

حيث أظهر المؤشر أن هناك 8 دول هي الجزائر وجمهورية الكونغو وتيمور الشرقية، (دولة تقع في جنوب شرق آسيا)، وإثيوبيا وكوريا الشمالية ولاوس ونيبال وسريلانكا تتضمن أسماؤها الرسمية الكاملة كلمة “ديمقراطية” ، لكن المؤشر أظهر أنه ولا واحدة من هذه الدول هي في الواقع ديمقراطية بالكامل.

وفيما يتعلق بتركيا، فقد جاءت ضمن قائمة الدول التي تحوي نظاماً هجيناً بين الديمقراطية والاستبداد، وحلت في المرتبة 110. أما إيران فقد جاءت في المرتبة 150 عالمياً ضمن الدول الاستبدادية.

وعلى الرغم من أن ما يقرب من نصف سكان العالم يعيشون في ديمقراطية من نوع ما، فإن 4.5 في المائة فقط يعيشون في ديمقراطية كاملة. وهذا ينخفض ​​من 8.9٪ في عام 2015، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى خفض الولايات المتحدة من الديمقراطية الكاملة إلى الديمقراطية معيبة.

جدير بالذكران تقييم جوانب مختلفة من الديمقراطية، بما في ذلك العملية الانتخابية لكل بلد، والحريات المدنية أداء الحكومة، والمشاركة السياسية والثقافة السياسية.

 

أقرأ المزيد

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.