تسجيل الدخول

الإعلامية دعاء فاروق تصدم من رد فعل ابنها على وفاة مبارك

محمد الرحيمي26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الإعلامية دعاء فاروق تصدم من رد فعل ابنها على وفاة مبارك

نعت الإعلامية دعاء فاروق عبر حسابها الشخصي على Instagram الرئيس الراحل بكلمات مؤثرة قائلة مشيرة إلى أنه أجبر الجميع ‏على احترامه هو وأبنائه، لولائهم إلى البلد التي نشأوا وعاشوا فيها دون التفكير في الهرب خارج البلاد أو الغضب من الناس لأي ‏سبب كان.

View this post on Instagram

انا لله وانا اليه راجعون … رئيس مصر الأسبق… الذى أجبر المختلف معه علي احترامه هو وأبنائه.ولو بعد حين .. قامت جموع الشعب بثوره ضده وضد مبدأ التوريث واطاحوا به … لم يهرب وقال متمسك بوطني لآخر يوم في عمري برغم محاولات ملوك ورؤساء لاستضافته واكرامه في بلادهم لكنه رفض وتمسك ببلده … ارحل رحل … دخل السجن هو واولاده والتزموا بقوانين البلد بمنتهي الادب … يندهوا عليه في المحكمة محمد حسنى مبارك يرد بكل قوة واحترام .. افندم … اولاده لم يهربوا… وكل ما يخرجوا من السجن يدخلوهم تاني وهم صامدين ولا نطقوا ولا تصريح واحد مسيء .. محترمين البلد اللي هم عايشين فيها واحترموا الناس اللي ثارت علي ابوهم وعليهم وعايشين في وسطهم … يظهرون حب ولا يظهرون اي كره برغم سنوات السجن … غيرهم ممكن يخرجوا من السجن ويسافروا يعيشوا في اي بلد أوروبي او عربي ملوك زمانهم وهو ما فعله كثيرون غيرهم ممن كانوا في نفس ظروفهم علي مر التاريخ في مختلف البلاد ولكنهم كسروا القاعدة .. الناس بتشوفهم تتلم عليهم وتتصور معاهم ولا فيه حد شافهم وتطاول عليهم او شتمهم لاننا ماشفناش منهم غير كل ادب … مبارك معمول له جنازة عسكرية فخيمة والوفود جاياله من كل صوب وجهة… مقفول له شوارع وطرق من صباحية ربنا …. الدولة والرياسة كرمته واعلنت حداد ثلات ايام … له ما له وعليه ما عليه … ولسنا في معرض الحديث لا عن انجازات ولا فساد في عهده … راح لربه وحسابه في الاخرة هيكون مع العدل الذى لا يظلم عنده أحد .. هذه شهادتى ورؤيتي التى اسجلها بعد وفاة رئيس مصر الأسبق صاحب المدة الأطول في حكم مصر بعد ثورة يوليو … لا ابغي تصفيق من مؤيديه ولن ادخل في جدال عقيم مع كارهيه … ابني الصغير ذو الاثني عشر عاما حينما قلت له حسني مبارك مات يا ميمو صدمني حين قال لي مين حسني مبارك 😳 حتى لو متعرفوش يا ميمو فالتاريخ لن يمحيه ابدا … اللهم ارحمه واغفر له ..

A post shared by Doaa Farouk (@doaafarouk) on

تابعت فاروق قائلة: “لسنا في معرض الحديث لا عن انجازات ولا فساد في عهده ، راح لربه وحسابه في الآخرة هيكون مع العدل ‏الذى لا يظلم عنده أحد، هذه شهادتى ورؤيتي التى أسجلها بعد وفاة رئيس مصر الأسبق صاحب المدة الأطول في حكم مصر بعد ثورة ‏يوليو لا أبغي تصفيق من مؤيديه ولن أدخل في جدال عقيم مع كارهيه”.‏

اختتمت دعاء فاروق: “ابني الصغير ذو الإثني عشر عاما حينما قلت له حسني مبارك مات يا ميمو صدمني حين قال لي مين حسني ‏مبارك، حتى لو متعرفوش يا ميمو فالتاريخ لن يمحيه ابدا … اللهم ارحمه واغفر له”.‏

كان مبارك قد تواجد في العناية المركزة بإحدى المستشفيات، منذ أكثر من شهر، بعد أن أُصيب بحالة إعياء في البطن، وبعد إجراء ‏الفحوصات قال الأطباء إنه يحتاج إجراء جراحة دقيقة في الأمعاء، وبالفعل تم إجراء الجراحة في أحد مستشفيات القوات المسلحة، ‏وعقب إجرائها أُصيب بمضاعفات صحية، ما أدى إلى إيداعه غرفة العناية المركزة‎، توفي على إثرها صباح يوم أمس الثلاثاء.

اقرأ أيضًا:

وفاة حسني مبارك

شيخ الأزهر يعزي في وفاة مبارك

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة