“خالد يوسف” بغل يبحث عن نعجة

“خالد يوسف” بغل يبحث عن نعجة

مآساة بغل:

بعدما احتار الاطباء النفسيين فى تشخيص حالة خالد يوسف النفسية، التى حيرتهم.

ودمرت افكارهم، واوجعتهم واتلفت عقولهم، توصلوا فى النهاية الى ان حالتة النفسية سليمة مائة فى المائة، لكنة ظلم كثيرا.

نعم خالد يوسف مظلوم ياسادة، فهو مع الاسف الشديد، بعد التحرى والابحاث.

وبعد التدقيق والتشخيص، وشتى انواع العلاج وجدوا انة لابد ان يحول لقسم الاطباء البيطريين.

وبالفعل استقبلوة هناك احسن استقبال، وراحوا يفحصونه فوجدوا أنه ليس بحمار.

و بعد التدقيق أكثر وجدوا أنه ليس بحصان، ولكن عندما أعادوا التدقيق اكثر تبين لهم أنه من فصيلة البغال!!.

وهنا راحوا يتأسفون له على ما اقترفوة فى حقه من ذنب، عندما كانوا يشككون انه من فصيلة بنى ادم،

فالبغل  المسكين جاء الى عالمنا عن طريق الخطأ!!!.

البغل المناسب في المكان المناسب:

بعد التاسف والاعتذار لبغل البغال خالد يوسف المغوار، راحوا يدخلونه في مكانة الصحيح وسط الغابة مع احبابه من امثال الثعبان، و الزواحف اشباه الحيتان، واصدقائة من الطليان، أصحاب الخصيان المدورة، والفخذان المبعجرة، فراحوا يطلقونه، ومن بعيد يراقبونه، حتى يصلون الى حل لحالة البغل الجنسية، التى دمرت البشرية، وافقدت لرنا هويدى العذرية، ولمنى فاروق البكرية، وشيماء الحاج افقدتها الدورة الدموية، و سيدة الأعمال منى الغضبان جعلتها تنهق كحمارة غجرية، وكلهن يضع الحجاب كانهم في البرية.

انتصار البغل:

اعضاء فريق المراقبة رفع الراية البيضاء و استسلم في النهاية، بعد ان عرفوا ان العدوى قد اصابتهم، ومعاشرتهم للبغل قد اقهرتهم، فالآن اصبحوا يقدمون لمدير السجن فى سجنهم الطلبات تلو الطالبات، ليتحولوا جميعهم الى بقرات حلوبات، حتى يدخلون للغابة، وتصبح لديهم بين بغالهم مهابة، ويبتعدون عن الحالة النفسية المرتابة، التى جعلتهم يعيشون فى كآبة، ولبغل البغال فى الوراء.

سر الفياغارا في الاسطبل:

نعود لتشخيص الاطباء، الذين وضعوه لصاحب فيديوهات خالد يوسف الاباحية بعد ان وضعوا هذا البغل فى مكانة الصحيح، مع اطنان من حبوب الفياجارا، التي سبق أن فقدت من الاسواق العربية، بسبب الابداع الفني لمافيات البغال الفنية،  وحكماء الفساد الصهيونية، والتي تحرك ب”الريمود كونترول” البغل يوسف و افلامه الاباحية، و اشباهه من ثوار المنفعة الشخصيه،مثل حمدين صباحي، وفاطمة ناعوت و باقي العاهات الشرشوطية،

لكن مثل هذا البغل البغيل،يحتاج الى مراقبة ليست بالقليل، حتى يصلوا الى ادق تفسير و تحليل، عن حالتة الجنسية الوحشية، فوجدوه يترك الزرافة، ويترك الغزالة، ويترك الناقة الصغيرة البعارة، ويترك كل الجميلات، في الغابة من بغلوات، كبيرات و صغيرات، يصدرن فى نهيقهن اجمل النغمات والنغمات، وراح يجرى ويهرول خلف النعجات، لأنه ابن الكبريهات، وكل افلامه مفرقعات.

اختفاء البغل البغيل:

وبعد ليلة أمضاها، و مابين عشية و ضحاها، وجدوا البغل خالد البغيل، قد عاشر من النعاج الكثير، وراحت النعاج من طريقه تطير، بعد ماهتك عرض اكثر من خمسين نعجة من النعاجات المبدعات، من اصحاب المؤاخرات الرشيقات، ومن حسنوات النعاج الجميلات، وعندها اجتمع كل من فى الغابة يتدارسون حالة هذا الحيوان الشاذة، فسألوا جميلات النعاج عن اسراره الجنسية ولماذا كل هذه المهابة، فوجدوا السر  وانه في الحقيقية ليست الا لعبة بلهوانية، لجعل مجتمع الحيوانات اكثر حيوانية، و أن المدبر لهذه المؤامرة البلهوانية هو طويل العمر الأمير وحيد القرن في إمارة الشاذين والشاذات، الذي كان يرسل لهم من أدوية الفياحارا حافلات ورائها حافلات،

زعيم الغابة يلطم:

و المصيبة انهم عندما ذهبوا الى زعيم الغابة، وجدوه يبكي ويلطم، على غلطته الكبرى عندما سمح للبغل البغيل خالد العنتيل، بدخول الغابة والتصوير، فلم يترك نعجة بدون تحرير، في فيلم سيكس اباحي وتصوير، وهذه هي التسعيرة لتصبح فنانة شهيرة، و النتيجة ان كل من حوله من النعاج مريضات بالسفلس والزهري والقهقهات. و الكل يبكي ويشكي على ماجناه فى تلك الليالي السوداء من وباء.

اجتمع اهل الغابة جميعهم على ان يتخلصوا من البغل خالد ويزيحوه من من طريقهم طريق الاشتراكية الجنسية، وراحوا يبحثون عنه بين الاشجار الكثيفة، والاشباح المخيفة، و اخيرا وجدوه بصحبة نعجة عرجاء!!

فماذا قالت لملك الغابة النعجة العرجاء عما فعله معها البغل خالد اغبى الاغبياء؟؟؟

ذلك ما سوف نشرحة للاصدقاء القراء فى الحلقة القادمة ان شاء الله، ولكن ليزول العجب وتكتشف سر البغل و رئيس الغابة، نرجو الطالع على هذه المقالة:

فضيحة الفضائح الجنسية للمخرج خالد يوسف رئيس مافيا الدعارة الفنية !

ماذا قالت منى الغضبان لخالد يوسف عندما الهبها بحماس

فضيحة جنسية في البرلمان المصري الحريري تلميذ خالد يوسف

ماذا قالت منى فاروق لخالد يوسف بعد ماتناثرت بقع الدم الحمراء

تايلور سويفت تكسب دعوى التحرش

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>