سجن رئيس الاتحاد البرازيلي السابق بتهم الفساد أربع سنوات

أرشيفية

حكمت محكمة أمريكية بالسجن على الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، خوسيه ماريا مارين ، أربعة سنوات وغرامة 1.2 مليون دولار بعد إدانته بتهم الفساد المالي المرتبطة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 

كانت المحكمة قد أعلنت حكمها بالسجن أربع سنوات وغرامة 1.2 مليون دولار على الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، خوسيه ماريا مارين بتهم الفساد المالي في الفيفا

 

كان مارين(86 عاما) واحدا من سبعة مسؤولين بالفيفا تم اعتقالهم في أحد الفنادق في زيورخ بسويسرا، في مايو 2015.

 

وهو أول مسئول يتم الحكم عليه كجزء من تحقيق أمريكي في الفساد في فيفا، وحُكم عليه، الأربعاء، في المحكمة الفيدرالية في بروكلين بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأُدين المسئول أخيرا بقبوله رشاوى من شركات التسويق الرياضي مقابل عقود بث بطولات عالمية مثل كأس أمريكا.

 

وقضت المحكمة أيضا بغرامة مالية 1.2 مليون دولار، وأمر بالتنازل عن 3.34 مليون دولار.

 

وأدانت هيئة المحلفين المسئول الرياضي السابق في ديسمبر الماضي، بتهم التآمر وغسل الأموال والاحتيال في محاكمة مرتبطة بفضيحة الرشى التي عصفت بالفيفا منذ عام 2015.

 

واعتبر المحلفون أنه مذنب في ست من التهم السبع الموجهة إليه، كما أدانوا أيضا خوان أنجيل نابوت، رئيس اتحاد الباراغواي السابق والذي قاد هيئة كرة القدم كونيمبول في أمريكا الجنوبية. وسيتم الحكم عليه في وقت لاحق.

 

وبرأت هيئة المحلفين في الولايات المتحدة الأمريكية بيرو مانويل بورغا، الرئيس السابق لاتحاد البيرو من تهمة تلقي رشاوى.

أقرا/ي أيضا

النصيري : سأبذل قصارى جهدي مع ليجانيس الأسباني

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.