حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية بمصر لمستثمرين أجانب

مسجد الحسين بالقاهرة

حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية بمصر لمستثمرين أجانب

تداول عدد من المواقع الإخبارية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن نية الحكومة المصرية بيع منطقة الحسين بمصر القديمة، لمثتثمرين أجانب.

من جانبه، نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، هذه الأنباء جملة وتفصيلا وقال إنها عارية تماما من الصحة.

وقال المركز أنه تواصل مع وزارة الآثار بشأن بيع منطقة الحسين الأثرية والجامع الأزهر لصالح شركات ومستثمرين أجانب، والتى نفتها تمام، مشددة على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وعدم التفريط فيها أو المساس بها، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأى العام.

قسم فضيحة وأشرار يسعى لكشف مافيات الفساد و الإفساد في الوطن العربي اضغط على الرابط هنا

مواضيع تهمك: 

إحباط محاولة تهريب آثار بمصر

مصر تعلن عن اكتشاف أثري في الصحراء الجنوبية.. صور

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.