حقيقة اعتزال اليسا وسرها مع هيفاء وهبي

إليسا

حقيقة اعتزال اليسا وسرها مع هيفاء وهبي

اعتزال اليسا بات الحديث الفني المنتشر في الوقت الراهن على الساحة المصرية، حيث فاجأت المغنية اللبنانية جماهيرها بالاعتزال عن طرح ألبومات غنائية فيما هو قادم، مشيرة إلى ان ألبومها المقبل هو الأخير بالنسبة لها.

وكانت رسائل وتغريدات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي قد انهمرت على إليسا تطالبها بعدم الاعتزال، وسط حالة من الصدمة انتابت جماهيريها خاصة داخل مصر.

رسالة بعد اعتزال اليسا

وعادت النجمة اللبنانية، بتغريدة جديدة أعربت فيها عن سعادتها البالغة بالحب الذي غمرها من قبل جمهورها ومحبيها في الوطني العربي، بالإضافة إلى رسائل زملائها في الوسط الفني بعد إعلانها الاعتزال رسميا.

وقالت إليسا في رسالتها، أن كل ما تستطيع قوله فقط أنها تحبهم من أعماق قلبها (جمهورها)، واصفة إياه بأفضل جمهور بالعالم.

وأضافت إليسا من أجل تهوين الخبر على محبيها، “لا تنسوا أن هناك ألبوم جديد قريبا”.

حقيقة اعتزال اليسا هيفاء وهبي

رسال بعد اعتزال اليسا تراجع أم تهوين

واعتبر العديد من المتابعين لصفحة الفنانة اللبنانية، أن الرسالة الأخيرة تعد تراجعا عن قرار الاعتزال، بينما اعتبره البعض إمساكا للعصا من المنتصف، دون قرار واضح بالعودة أو الاعتزال.

لكن الرأي الأقوى كان مشيرا إلى أن إليسا أرسلت الرسالة وفيها من الحب للجمهور، لكن دون تراجع عن قرار الاعتزال، وفيها أوضحت أنها لم تعتزل بعد هناك ألبوم جديد في الطريق، وبعدها سيكون الاعتزال.

لماذا قررت الاعتزال؟

ذكرت تقارير صحفية مصرية، أن هيفاء وهبي، كشفت عن سر اعتزال اليسا الغناء، وذلك عبر رسال واتس اب مسربة من حساب الفنانة بحسب التقارير.

وقالت هيفاء أن إليسا قررت الاعتزال بعد موجات من التنمر والسخرية من شكلها، معتبرة أنها لن تطيق ذلك مجددا.

وأوضحت أن إليسا ردت عليها عند سؤال سبب الاعتزال “لأني قرفت”، فيما انتقدت هيفاء وهبي من يتنمرون ضد إليسا قائلة “يا عيب الشوم”.

لكن على المستوى المعلن كتبت هيفاء وهبي تغريدة غير مناسبة داعية إليسا إلى عدم الاعتزال، لكنها أضافت كلمات غير لائقة في نهاية التغريدة قائلة “بدك تضلي تنوري على المسارح واللي مش عاجبه هو اللي ينقبر ويمشي”، كما ذكرت في بداية تغريدتها: “انتصرتي على ظروف أصعب يا إليسا”.

موضوعات تهمك:

إليسا ترد على مختار الرصاع بعد سخريته من لقبها

اليسا توجه تحذير إلى جمهورها