حظر ارتداء الحجاب للمسلمات فى بعض الدول

حظر الحجاب

حظر ارتداء الحجاب للمسلمات فى بعض الدول

حظر الحجاب محط نقاش في العديد من الدول ، بما في ذلك المانيا وسويسرا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا
والنرويج، واسبانيا، كان هناك حظر محلي فى كاتالونيا لارتداء النقاب، و تم إلغاؤه سريعا، واستهدفت
بعض الدول المحجبات، واقرت بحظر الحجاب فى الاماكن العامة، وقامت النمسا بحظر الحجاب
للطلاب فى المدارس الابتدائية  ، كما حظرت فرنسا على الامهات، ارتداءالحجاب وذلك عند مرافقة الابناء فى الرحلات المدرسية.

النمسا

كان هاينز فاسمان، وزير التعليم النمساوي، “حظر الحجاب” في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية،
كما بحظر الحجاب على المعلمات، قائلا، إنه “يتعين على العاملين في القطاع العام عدم ارتداء رموز
دينية أو أيدولوجية أثناء أداء مهامهم، لكن هذا الموضوع يجب مناقشته على نطاق واسع في البلاد”.

وعبر منتقدوا هذه الخطوة من قبل الوزير المنتمي إلى حكومة اليمين المتطرف، عن غضبهم من
تصريحات “فاسمان” مبررين ذلك بأنه يقيّد حريات العديد من فئات المجتمع، كالمهاجرين واللاجئين،
فضلا عن المسلمي، فيما فسّر البعض، هذه الخطة، على أنها استهداف مقصود للمسلمين، وممارسة
العنصرية تجاههم، وأنها تنتهك حقوقهم وحريتهم في العبادة، لا سيما وأن مثل هذا القرار لا يُفرض
على باقي الفئات الدينية في البلاد.

واكد حزب المحافظين اليميني بزعامة المستشار سيباستيان كورتز، وحزب اليمين المتطرف، بمواقفه
الصارمة ضد المهاجرين، أن تغطية رؤوس الفتيات الصغيرات هو “شيء لا يجب أن يكون له مكان
في النمسا”.

توسيع نطاق حظر الحجاب في النمسا

فرنسا

فرنسا كانت من اول الدول التي قامت باعلان عن حظر ارتداء النقاب عام 2004، وواجهت
فرنسا الكثير من الاعتراضات حول حظر الحجاب، وذلك بعدما قال رئيس الوزراء الفرنسي وقتها
نيكولا ساركوزي، ان “النساء المنتقبات غير مرحب بهن في فرنسا” بعدما قررت الحكومة الفرنسية
منذ ذلك الوقت إجبار النساء المسلمات على التماشي مع مبادئ العلمانية في فرنسا، ويبلغ نسبة
المرتديات للحجاب حوالى 2000 امرأة مسلمة.

وكانت ابرز حملات ضد قانون حظر النقاب، حملة ادعم مريم، وكانت المغنية الفرنسية منال ابتسام
ظهرت في برنامج ذا فويس، وهى مرتدية الحجاب، مما اثار جدلاً في الأوساط السياسية والإعلامية
مما اضطر منال الى للانسحاب.

واخيرا اقر مجلس الشيوخ الفرنسي، بحظر ارتداء الحجاب للامهات اثناء مرافقة ابنائهم، فى الرحلات
المدرسية لانهم يكونوا تحت القانون المدرسى الذى يحظر ارتداء الحجاب، وبالرغم من اعتراض
بعض الاحزاب الفرنسية على هذا القانون الا انه حصل على تأيد 186صوتا، بينما كانت الاصوات
المعارضة 100صوتا.

وكان وزير التعليم الفرنسي جان ميشيل بلانكير، انتقد القانون لاختلاق العديد من المشاكل اثناء
الرحلات المدرسية، واكد ان القانون يتناقض مع قرارات مجلس الدولة.

حظر الحجاب
حظر الحجاب

المانيا

قالت عضوة في حزب البديل من أجل ألمانيا، نيكول هوشت، انها قلقة بشأن المواطنات الالمانيات،
وان المهاجرين يمثلون خطرا خطراً على النساء، ويدعو حزب البديل من أجل ألمانيا، الى تجريم كل
مهاجر غير المانى، كما ان هدف الحزب هو الدفاع عن العرق الالمانى، ويقوم بتشويه صورة الدين
الاسلامى والمسلمين.

وكان الحزب يهاجم المهاجرين من النساء، وبالتحديد المحجبات ويقوم بفرض عقوبات على
المهاجرات من المسلمات، كما يتم إجبارهن على خلع الحجاب والنقاب، وكان البرلمان الألماني اقر
فى عام 2017، قانونا بحظر ارتداء النقاب على الموظفات الحكوميات في أماكن العمل.

بلجيكا

قامت بلجيكا بحظر النقاب في الأماكن العامة عام 2011، ويؤثر هذا القرار على عدد من النساء
المسلمات الذى يبلغ عددهم حوالى 300 امرأة، من اجمالى حوالى مليون مسلم فى بلجيكا، وفرضت
السلطات البلجيكية عقوبات على من يخالف قانون حظر الحجاب، دفع غرامات مالية او الحبس لمدة
سبعة ايام.

هولندا

اقرت هولندا قانون الحظر عام 2016، والحظر شامل النقاب والحجاب فى جميع انحاء البلاد، لكن
الحظر كان محدودا ومقتصرا فقط على، وسائل النقل العام والمدارس والمستشفيات، والمباني
الحكومية، ومن ينتهك الحظر يدفع غرامة تصل الى 400يورو.

حظر الحجاب
حظر الحجاب

بلغاريا

بلغاريا اقرت حظر الحجاب في عام 2016، ووضعت السلطات عقوبات ضد انتهاك قانون
حظر الحجاب، وتصل الغرامة في بلغاريا إلى حوالي 750 يورو أو أكثر، و قانون حظر النقاب في
بلغاريا لم يشمل جميع الأماكن العامة، لكن كان هناك استثناءات شملت أماكن الرياضة والعمل
والأماكن المخصصة للصلاة.

تونس

حظر الحجاب كان مفروضا باعتباره زيا طائفيا، وبعد الثورة التونسية تم الغاء حظر الحجاب، وقام الرئيس “الباجى السبسى”، باصدرا قرار يمنع الفتيات القاصرات ارتداء الحجاب.

الدنمارك

حظرت الدنمارك الحجاب عام 2008، على الرموز الدينية والسياسية، والعاملين فى القضاء، كما قامت بمنع العمامات والصلبان والقلنسوةاليهودية، فى قاعات المحاكم، وذلك بسبب ضغوط من حزب الشعب الدنماركى، ليشمل الحظر المعلمات فى المدارس وجميع العاملات فى المجال الطبى، والمعروف ان هذا الحزب هو معادى للمسلمين.

موضوعات تهمك

غضب في النمسا بسبب توسيع نطاق حظر الحجاب 

ألمانيا تحظر النقاب في أماكن العمل فقط 

ولاية ألمانية تطرح قانون يحظر ارتداء رمز ديني أو سياسي بالمحاكم