حزب ترودو يفوز لكنه يحتاج لشريك

حزب ترودو يفوز لكنه يحتاج لشريك

تمكن الحزب الليبرالي الكندي الذي يزعمه رئيس الوزراء الشاب جاستن ترودو، من الحصول على أغلبية برلمانية في الانتخابات التي جرت أمس الاثنين.

لكن الحزب الليبرالي لم يحصل سوى على 158 مقعدا من أصل 388 مقعدا من البرلمان الكندي وبذلك لن يتمكن الحزب من تشكيل الحكومة منفردا أو بشكل مستقل.

وتشير التقارير الأولية للنتائج أن حزب رئيس الوزراء تقدم في 158 دائرة انتخابية، بينما من المفترض بتلك النتائج أن يبحث الحزب عن شريك يتم الائتلاف معه لتشكيل الحكومة.

يذكر أن حزب المحافظين جاء ثانيا بالحصول على 119 مقعدا في البرلمان، بينما كانت النسبة المثالية لأي من الحزبين المتنافسين هي 170 مقعدا في البرلمان ليكون أغلبية مطلقة يمكنه من تشكيل تلك الحكومة، وذلك في العاصمة أوتاوا.

وبالرغم من ذلك إلا أن رئيس الوزراء الشاب قد فاز بولاية ثانية بالرغم من كون حزبه لم يحصل على الأغلبية المطلقة.

موضوعات تهمك:

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في ورطة بسبب صورة

مفوضية حقوق الانسان تزور كندا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.