حركة طالبان مستعدة لوقف إطلاق النار

أكد تقرير صحفية، أن حركة طالبان مستعدة لوقف إطلاق النار في أفغانستان لمدة عشرة أيام وخفض هجماتها ضد القوات الحكومية وإجراء محادثات مع مسؤولي الحكومة، وذلك إذا ما توصل الأطراف لاتفاق مع الممثلين الأمريكيين في المحادثة بالعاصمة القطرية الدوحة.

جاء ذلك بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدرين اثنين.

وبحسب ما قال متحدث باسم مكتب الحركة فإن المفاوضين عن الحركة وممثلين عن الولايات المتحدة القتوا يومي الأربعاء والخميس من أجل بحث توقيع اتفاق سلام.

وكتب المتحدث سهيل شاهين على تويتر اليوم الجمعة، أن المحادثات كانت مفيدة وسوف تستمر لبضعة أيام أخرى.

وأبلغ مصدران ملطعان رويترز، أن حركة طالبان مستعدة لوقف إطلاق النار لمدة عشرة أيام، كما وافقت قياداتها على الأمر بمجرد توقيع اتفاق سلام مع المسؤولين الأمريكيين في الدوحة وتقليل الهجمات على الحكومة الأفغانية.

وأكد قائد عسكري كبير في حركة طالبان أن واشنطن طالبت بإعلان وقف إطلاق النار خلال المحادثات إلا أن الحركة رفضت ذلك بينما وافق مجلس الشورى على وقف إطلاق النار يوم توقيع اتفاق السلام.

وأشار القائد العسكري إلى أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق سلام في الدوحة فإن الحركة ستجري مباحثات مباشرة مع الحكومة في ألمانيا.

وكانت الحركة ترفض في السابق أية مباحثات مع الحكومة.

ولفت المصدر العسكري في الحركة أن ممثلوا الحركة اجتمعوا مع فريق التفاوض الأمريكي في الدوحة وطالبوا بإلحاح إعلان وقف إطلاق النار وهو ما كانت الحركة ترفضه بسبب بعض الأمور ولكن عولج الآن أغلب تحفظات الحركة.

وأشارت الوكالة إلى ان مصدر قريب من المحادثات هو الأخرى أكد تلك التصريحات لكنه أشار إلى أنه لم يتم تحديد موعد لتوقيع اتفاق بين حركة طالبان والأمريكيين لكن القيادي في الحركة قال أنه يتوقع أن يكون الاتفاق قريبا جدا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر وقف المحادثات بين بلاده وحركة طالبان في سبتمبر الماضي بسبب مقتل جندي أمريكي في هجوم للحركة.

وتققر استئناف المحادثات مجددا بعدما قام الرئيس الأمريكي بزيارة إلى أفغانستان نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بينما توقفت مجددا في بعد هجوم انتحاري للحركة على قاعدة أمريكية خارج العاصمة كابول وقتل فيها مدنيين اثنين.

وترغب الولايات المتحدة بإلحاح في إنهاء صراعها القائم في أفغانستان والتوصل لاتفاق سلام.

موضوعات تهمك”

طالبان تتبنى هجوما في قندهار

تعليق محادثات السلام بين واشنطن وطالبان