حارس مايكل جاكسون يكشف سر قلقه وتوتره قبل وفاته

حارس مايكل جاكسون يكشف سر قلقه وتوتره قبل وفاته

حارس مايكل جاكسون يكشف سر قلقه وتوتره قبل وفاته ، فقد ادلى “بيل وايتفيلد” بتصريحاته الهامة والمتعلقة بالايام الاخيرة من عمر ملك البوب جاكسون وذلك خلال حوار اجرتة معه صحيفة ” ذي صن اونلاين ” وتناول ” بيل” اهم وادق الاسرار خلال الفترة التى كان يمر بها جاكسون قبل وفاته باسبوعين تقريبا

حارس جاكسون: ان النجم العالمى كان يعانى من التوتر فى اخر ايامه:

 

من تصريحات ” بيل “: إن النجم العالمي كان مثقلا بمخاوف وضغوط تدهور أعماله.

كما اضاف أيضا: ، الذي شغل منصب رئيس أمن جاكسون مدة عامين ونصف العام قبل وفاته، أنه ما يزال يتساءل عما إذا كان بإمكانه فعل أي شيء آنذاك لإنقاذ حياة “ملك البوب”.
واوضح بيل “لم أكن في لوس أنجلوس عندما توفي جاكسون، كنت في لاس فيغاس أشرف على بعض الأعمال من أجله. آخر مرة رأيته فيها كانت قبل زهاء أسبوعين من موته. لم يكن سعيدا. كثيرا ما أفكر (بعد فوات الأوان) حول ما كان بإمكاني فعله لو كنت معه في لحظة وفاته. ولكن الطبيب كان بجانبه، ولا أعتقد أن هناك شيئا ما يمكن فعله بخلاف إرشادات الطبيب”.

شركة جاكسون لم تمنح العاملين بها رواتبهم بسبب الصراعات :

وبخصوص الفترة التى عانى فيها جاكسون من الاجهاد وايضا التوتر وذلك بسبب الاتهامات التى وجهت الية بالاعتداء الجنسى على الاطفال قال
وايتفيلد: “مررنا بوقت لم يتقاض فيه الكثير من الناس رواتبهم بسبب الوضع المالي في شركات جاكسون. كانت هناك خلافات بين الإدارة والمحامين، وبعض الأفراد لم يؤدوا مهامهم. لم تكن الأمور جيدة ورأيت الخسائر التي تكبدها”.
كما اشار ضابط الشرطة الامريكى السابق ” بيل وايتفيلد” والحاس الشخصى لملك البوب انه لم يكن يعلم ان جاكسون يمر بظروف صحية خطيرة كما انه لم يشاهد جاكسون وهو بتعاطى المخدرات
وقال ” بيل ” فى تصريحاته ” انالطبيب الشخصي لجاكسون، كونراد موراي، الذي ثبتت إدانته فيما بعد بالقتل غير العمد، ارتكب خطأ كبيرا بإعطاء جاكسون جرعة زائدة من عقار التخدير القوي “بروبوفول”.

قد يعجبك أيضا:

مشهد سينمائى ينهى الحياة المهنية للممثلة أوليفيا جاكسون

فضيحة مايكل جاكسون تعيق المستقبل الفني لابنته باريس

الذكرى العاشرة لوفاة مايكل جاكسون وحقيقة حرق جثمانه

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.