جريمة بشعة.. قتل فتاة فلسطينية على يد مشعوذ

قتل فتاة فلسطينية بدعوى اخراج الجن من جسدها

قتل فتاة فلسطينية بدعوى اخراج الجن من جسدها

جريمة بشعة.. قتل فتاة فلسطينية على يد مشعوذ

قتل فتاة فلسطينية بدعوى اخراج الجن من جسدها

لقيت طفلة مصرعها قتلا، على يد “المشعوذ” ، حيث قام بضربها ضرب مبرح، وذلك لإخراج من جسدها ما سموه “جني”، الذى زعموا انه يسكنها.

الطفلة ايمان التى لم تتجاوز الستة عشر ربيعا من عمرها، بحث اهلها عن شيخ ليخرج الجن الذى يسكن جسدها، حتى ايمان لم تكن تعرف انها مريضة وان هناك جن يسكنها، وأهلها كانوا يبحثون عن اي وسيلة لعلاجها، وارشدهم صديق العائلة لشخص “شيخ”، وعند حضور الشيخ الى منزل الطفلة ايمان، بدأ بضربها ويوجه لها اللكمات لها وهي لا تعرف لماذا هذه اللكمات، وما هو سبب ضربها بهذه الطريقة الوحشية.

وقام الشيخ بمسك فمها ورقبتها وخنقها، وقال لاهل الطفلة ايمان، ان ايمان يسكنها من الجن اربعة، قام باخراج ثلاثة من الجن وتبقى جن واحد يسكن ابنتهما ولا يريد الخروج، والسبيل لخروجه كما يظن “الشيخ المشعوذ ” مزيدا من الضرب والصراخ والخنق.

مرت ساعات طويله وايمان تتعرض للاعتداء بالضرب وتقول لمن هم حولها انا اموت، تقولها بنظرات عيونها التى ذبلت من البكاء، لكن لم احد يرحمها، ارتمت بجسدها فوق السرير المخصص لعلاجها من السحر كما يظنون، وتتسللت روحها من بين اضلعها لتعانق السماء.

وقال الشيخ ان الجن الرابع واسمه “مارد” والذي لم يستطع الخروج منها، هو من قام بقتلها حتى يظل ساكن بجسدها ولا يخرج منها.

وقام لؤي زريقات الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية، بالنشر عبر حسابه على موقع التواصل “فيسبوك”، إن المشعوذ قتل الطفلة إيمان التي لم يتجاوز عمرها 16 عاما، والتي لا تعرف معنى السحر والجن والشعوذة.

ولم تكن هذه المرة الاولى التى يتسبب الجن فى قتل الاشخاص الابرياء، حيث كانت هناك فى المغرب جريمة اخرى مشابهة.

حيث اعتقلت الشرطة المغربية، الشاب البالغ من العمر 20 عاما، بعد قتل اخته التي تبلغ من العمر 5 سنوات، و استمر في ضربها حتى بعد موتها، بحجة اخراج الارواح الشريرة من جسدها، وعندما حاول ضرب والدته وذبحها تمكنت من الفرار منه، وهى فى حالة فزع وخوف شديدان.

و تمكنت الام من الفرار وتوجهت لتبلغ عنه الشرطة بقرية ”مولاي بوسلهام“، حيث طلبت منهم ان يسارعون بانقاذ ابنتها من بين ايدى ابنها الاكبر، وحضر رجال الشرطة إلى سكن العائلة، وتمكنوا بصعوبة من اعتقال الشاب، وقال الشاب المتهم بانه استمر في ضرب اخته، حتى بعد موتها لاخراج الارواح الشريرة التى تسكنها، و قرر القيام بنفس الشئ مع والدته التي تعاني من المس حسب اعتقاده.

وتبين ان الشاب اعتنق خلال الشهور الاخيرة ”التشدد الديني“، ووجه النائب العام بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، باعتقال الشاب واحالتة الى المحاكمة، نظرا لخطورة الأفعال التى ارتكابها.

وكانت الشرطة الإسبانية، قامت باعتقال رجل قام باغتصاب ابنته، التى تبلغ من العمر 15 عاما، وقام ايضا باغتصاب اثنتين منأصدقاء ابنتة، وتمت واقعة الاغتصاب الذى كانت أكثر من مرة، في منزله في “بايكس يوبريغات” التى تقع قريبة من برشلونة.

و في تحقيقات الشرطة، قال والد الفتاة المغتصب، و يدعى “خافيير جي دي”، مبررا فعلتة المشينة أنه قام بهذا الفعل، من أجل
مساعدتهم فى إخراج الأرواح الشريرة من أجسادهن، وذلك خشية من إصابة عائلاتهن باللعنة،
كما ألقي القبض على زوجته، ووالدة الفتاة المغتصبة لانها كانت على علم، بما يحدث وسمحت له بذلك، وجاء ذلك حسب
تقرير نشره موقع “ديلي ميل.

موضوعات تهمك

جريمة بشعة.. اغتصاب طفلة وقتلها فى الهند 

جريمة بشعة فى مصر ..زوجة تقتل زوجها بالفياجرا 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.