جدار ترامب الحدودي يحصل على أموال جديدة

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الجمعة، تخصيص مبلغ جديد إضافي من أجل بناء جدار ترامب الحدودي مع المكسيك، وذلك بعد التخلي عن شراء مقاتلات إف 35 وطائرات مسيرة للجيش الأمريكي.

وقالت الوزارة بحسب ما نقلت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، أن القرار المتخذ من قبل وزارة الدفاع الأمريكية هو تخصيص مبلغ 3.8 مليار دولار إضافة من أجل جدار ترامب الحدودي مع المكسيك بعد تخفيض نفقات شراء مقاتلات للجيش.

وأوضحت المجلة نقلا عن مسؤول عن الملف لبناء الجدار على طول الحدود الأمريكية مع المكسيك وذلك ضمن اختصاصات وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون بوب ساليس أنه في إطار الرد على وزارة الأمن الداخلي فقد قرر وزير الدفاع مارك إسبر تشييد 177 ميلا وهو ما يساوي 285 كيلو متر من الجدار قرب سان دييغور والسانترو ويوما والباسو ودلربو.

ووفقا لوثائق مرسلة سابقا إلى الكونغرس الأمريكي أوضح البنتاغون أن تلك الأموال سيجري تأمين نحو 2.2 مليار منها مخصصة بموازنته لعام 2020 كانت مرصودة من أجل شراء معدات للقوات الجوية والبحرية وسيتم تأمين بقية المبلغ من أموال مخصصة بالأصل لعمليات الجيش الأمريكي الخارجية.

وبهذا  الإعلان الجديد يكون قد جرى زيادة الأموال التي قد تم تحويلها لوزارة الدفاع من أجل بناء الجدار الذي وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتشييده من أجل مكافحة تدفق المهاجرين غير النظاميين بشكل غير قانوني بالنسبة لحكومته إلى ما يصل لـ 9.9 مليار دولار أمريكي.

موضوعات تهمك:

موجة جديدة من السخرية تصفع ترامب

تصويت مجلس الشيوخ لصالح ترامب.. البيت الأبيض يعلق