تونس ومسارات تعطيل الحكومة

تونس ومسارات تعطيل الحكومة

لا يوجد في المشهد التونسي أي ملائكة فالجميع له يد في الأزمة القائمة بما فيهم حركة النهضة الإسلامية.

تعد مسألة وجود حكومة مستقرة بالنسبة لتونس أولوية ضرورية وقصوى بالنسبة للمسار الانتقال الديمقراطي.

ترفض أطراف عدة الائتلاف مع حركة النهضة حيث تضع شروط مجحفة تجعل المسار السياسي مصدرا للأزمات المقبلة.

تعد حركة النهضة هي المسؤول الأول عن إعادة النظام البائد بالتحالف معه ورفض قانون تحصين الثورة الذي يقصيه عن المشهد السياسي.

* * *
بقلم | محمد هنيد

تونس ومسارات تعطيل الحكومة

* د. محمد هنيد أكاديمي تونسي، أستاذ السياسة بجامعة السوربون، باريس.

المصدر| الوطن القطرية

موضوعات تهمك:

قيس بن سعيّد يؤدي اليمين الدستورية في تونس

معمل التحول الديمقراطي في تونس 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.