الرئاسة التركية تعلق على تقدم النظام في إدلب

الرئاسة التركية تعلق على تقدم النظام في إدلب

علقت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، على الأحداث المتسارعة وخاصة تقدم النظام في إدلب السورية، في ظل الهجمات المستمرة على مدن وبلدات المحافظة.

وقال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيجري مباحثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث الأوضاع في إدلب السورية.

وتمكنت القوات النظامية بدعم من القوات الروسية والمليشيات الشيعية الداعمة لها، من الدخول إلى مدينة خان شيخون بمنطقة معرة النعمان في إدلب، أمس الثلاثاء، ولا تزال المعارك مستمرة في المنطقة.

وتضمن تركيا إلى جانب روسيا هدنة خفض التصعيد في مناطق سيطرة الثوار في سوريا، بينما يواصل النظام وداعميه خرق تلك الاتفاقات.

وأوضح قالن في مؤتمر صحفي، أن الوضع حساس جدا في إدلب، مشيرا إلى أن استهداف مناطق ونقاط المراقبة التركية أمر خطير.

وأشار إلى أن هناك ضحايا مدنيين وإصابات خلال تلك العمليات.

وأكد قالن على أن أردوغان سيجري مباحثات هاتفية مع نظيره الروسي لبحث الأمر.

وبشأن إتفاقية إدلب، أكد قالن أن نقاط المراقبة التي تدار من قبل تركيا تم الاتفاق على أن لا يتم استهدافها، ووقف إطلاق النار بمناطقها، مشيرا إلى إلتزام قوات أنقرة بالاتفاق، كما دعا إلى التزام الآخرين بها.

ولفت المتحدث التركي إلى أن حدود المناطق منزوعة السلاح واستهداف نقاط مراقبة تركيا يجعل المنطقة مهددة.

وذكر أن لدى تركيا خطوات تقوم باتخاذها ولا تزال تتخذها في هذا الصدد.

وجدد قالن مطالبة روسيا بوقف استهداف نقاط المراقبة واستهداف المدنيين في محافظة إدلب.

ولم يعلق قالن على سيطرة القوات النظامية والروسية والمليشيا الشيعية على مدينة خان شيخون والمعارك الدائرة في تلك المنطقة.

موضوعات تهمك:

مناطق واسعة من خان شيخون خارج سيطرة النظام

روسيا تقصف اللاذقية بالكيماوي