تفجر العنصرية  في ملاعب ايطاليا.. كوليبالي : “فخور بلون بشرتي”

تفجر العنصرية في ملاعب ايطاليا

قال الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي مدافع نابولي ثاني الدوري الإيطالي آنه “فخور بلون بشرته” بعد الصيحات العنصرية التي كان ضحيتها خلال مباراة فريقه مع مضيفه إنتر ميلان (صفر-1) في على ملعب سان سيرو بميلانو والتي طرد في نهايتها.

وكتب كوليبالي باللغة الإيطالية عقب المباراة على تويتر “مستاء للخسارة وخصوصا التخلي عن إخواني و زملائي  (الطرد قبل تسع دقائق من نهاية المباراة ). ولكنني فخور بلون بشرتي. بكوني فرنسي، سنغالي، ومن نابولي. بأنني رجل لا يهاب اعتى المواقف

وطرد كوليبالي الذي استهدفته “صيحات  تقليد القردة” مرات عدة خلال المباراة، في الدقيقة الحادية و الثمانين  بتلقيه إنذارين في مدى دقيقة واحدة، الأول لارتكابه خطأ بحق المهاجم ماتيو بوليتانو، والثاني لمقابلته قرار الحكم باولو ماتزوليني بالتصفيق. وكانت النتيجة وقتها بلا اهداف  قبل أن يقتنص البديل الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وأكد عمدة مدينة ميلانو جوزيبي سالا أنه يشعر بالخجل  من التصرفات التي صدرت من المشجعين و اولها  الصيحات العنصرية تجاه كوليبالي وتقدم “بالاعتذار” باسم مدينته لمدافع نابولي.

واعتبر سالا  أن “صيحات القردة التي وجهت لكوليبالي عار على الجميع . عمل مشين، لاعب يحمل كل معاني الرجولة و يحمل بفخر لون بشرته

وأضاف “سأستمر في الذهاب لمشاهدة مباريات الإنتر، لكن عند بدء الصيحات سأقوم بلفتة صغيرة. سأقف وأغادر الاستاد . نعم سافعل  بذلك لنفسي، إدراكا مني أن أولئك الذين يطلقون الصيحات العنصرية تجاه رياضي أسود لا صلة  لهم برد فعلي. ولكنني سأفعل ذلك

وتابع “بانتظار ذلك، أعتذر لكاليدو كوليبالي، باسمي واسم ميلانو السلمية، التي تريد أن تظهر أنه بإمكاننا أن نشعر بأننا إخوة حتى في الأوقات العسيرة  التي نعيشها”.

كما اقترح سالا أن يمنح  فريق إنتر ميلان في المباراة المقبلة شارة الكابتن  لمدافعه الدولي الغاني كوادو أساموا

هذا و من المنتظر ان يصدر الاتحاد الايطالي لكرة القدم قرارا مخففا على السنغالي الدولي بايقافه لمباراة واحدة لانه خرج عن شعوره بسبب الهتافات العنصرية  و بتوقيع عقوبات قاسية على الملعب و ربما حرمان انتر من جمهوره لمباراتين او اكثر مع تنبيه النادي اللومباردي بانه قد يتعرض لعقوبة اقسي لو تكررت تصرفات جمهوره

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.