تفاعل الأسواق مع الضربة الأمريكية لإيران

  • تفاعل الأسواق مع الضربة الأمريكية لإيران، في وقت تمتلأ فيه المنطقة بالحروب بالوكالة وتكتيكات مختلفة تجذب جهات خارجية.
  • يعد اغتيال قاسم سليماني تصعيد كبير بعد مرور وقت من التوترات منخفضة الشدة وحرب غير متكافئة.
  • يوجد اعتقاد سائد بأنه لن يكون هناك تكثيف كبير لاحقا للصدمة الأولى مع استعداد البنوك المركزية لوقف التقلبات المالية.
  • ما كان من رد فعل السوق بشكل فوري على التصعيد المفاجئ للتوترات الجيوساسية في الشرق الأوسط من نوع يمكننا توقعه.
  • ترتهن الأسهم مرهون باللا مبالغة في الرد الفعل تجاه الصدمات سواء السياسية والجيوسياسية خلال السنوات القليلة الماضية.
  • عند عدم تفاقم الصراع من المرجح إغراء قوى السوق وذلك عن طريق التخلص بشكل سريع من ردود الفعل الأولى للمخاطرة وذلك من أجل تقليل أهمية عناصر طويلة الأمد.
  • لا تستبعد الأسواق وقوع هجمات إيرانية وعمليات انتقام أمريكية جديدة، لكنها ترى أن الأمور لا تزال تحت السيطرة بشكل نسبي ولن يكون هناك تطور لصراع مسلح مفتوح.

* * *

بقلم: محمد العريان

تفاعل الأسواق تفاعل الأسواق

 

* د. محمد العريان خبير اقتصادي، كبير الاستشاريين بمجموعة أليانز.

المصدر| الخليج أون لاين

موضوعات تهمك:

مقتل قاسم سليماني

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.