تصاعد الاشتباكات بين القوات التركية والنظامية

تصاعد الاشتباكات بين القوات التركية والنظامية

تصاعدت الاشتباكات بين وحدات من القوات التركية وقوات تابعة لنظام الأسد في مناطق شمال شرقي سوريا، مما قد يؤدي إلى معارك أكبر.

ولم يصدر أي تدخل روسي أو تعليق سياسي تركي على الاشتباكات الدائرة.

وقالت مصادر محلية سورية، أن الاشتباكات تتصاعد بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة الرشاشة، حيث تدخلت عناصر من قوات الجيش الوطني السوري المدعوم من قبل أنقرة.

ووقعت الاشتباكات صباح اليوم السبت، في ناحية تل تمر ودلدارة بمحيط ناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي.

وبدأت الاشتباكات بتدخل القوات النظامية لاعتراض تقدم القوات التركية في المنطقة، فيما ردت القوات التركية بالاشتباك مع مليشيات الأسد، قبل أن تبدأ اشتباكات تصاعدت وتيرتها خلال النهار.

وقتل في الاشتباكات 12 عنصرا من قوات الجيش الوطني الموالي لأنقرة بينما قتل عدد آخر من قوات النظام، وأصيب 8 آخرين من بينهما قيادي في الجيش النظامي.

ولا تزال خريطة السيطرة كما هي في المنطقة دون تغيير وسط احتدام الموقف العسكري.

موضوعات تهمك:

بدء اشتباكات بين القوات النظامية والتركية شمال سوريا

ممارسات قسد مستمرة بحق مدنيي سوريا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>