تصادم جديد بين المعارضة السودانية والمجلس العسكري في البداية الانتقالية

تصادم جديد بين المعارضة السودانية والمجلس العسكري في البداية الانتقالية

مازال التصادم بين القوة السياسية بالسودان ينهمر بقوة وذلك بعدما بدء تصادم جديد بين المجلس العسكري والمعارضة السياسية وسط غضب من المعارض السودانية علي النظام الحاكم في الوقت الراهن بقيادة المجلس العسكري السوداني وذلك لا يشبع رغبات الثورة السودانية والتي تطالب بحكم مدني بعد الاطاحة بالبشير منذ اكثر من عشرة ايام

حيث استنكار المجلس العسكري الانتقالي الوضع الحالي و التجاوز التي  يقوم بيه المتظاهرين والقيام بدور الشرطة وتفتيش المحتجين المشاركين في الاعتصام وذلك حسب ما جاء في بيان المجلس السكري والذي وصف هذه التجاوزات  بالتعدي علي القانون

كما اوضح البيان بان المظاهرات الدائمة تقيد حركة المواطنون وذلك بسبب الغلق الدائم لبعض الاماكنكما اظهر البيان النية في اخذ موقف ضد هذه المظاهرات التي تتواجد خارج وزارة الدفاع الواقع وسط الخرطوم  حيث وصفها بالمظاهرات السلبية والتي تؤثر علي حياة المواطن السوداني

ومن ناحيه اخره حيث واصلت المعارضة السودانية الرد علي هذا البيان برد اخر يزيد من فرص التصادم بين الطرفين

وصرح محمد الأمين عبد العزيز من تجمع المهنيين السودانيين للحشود خارج وزارة الدفاع يوم الأحد: سنقف ضد المجلس العسكري ولم نعترف بشرعيته  بالاستمرار في الاحتجاجات والاعتصامات حتي تعود السيادة للقوة الشعبية

وشدد تجمع المهنيين السودانيين أيضا علي تغييرات واسعة للتخلص من كل الظروف الصعبة من عنف وفساد وجوع والتي عاش بها الشعب السوداني طول 30 عام من حكم البشير

وفي نفس النطاق حيث اصدر المجلس العسكري بقيادة عبدالفتاح البرهان مجموعة بيانات يؤكد فيها سيادة الشعب وتحقيق مطالب القوة الثورية

عبدالفتاح برهان
عبدالفتاح برهان

وصرح عبدالفتاح البرهان يوم الاثنين إن البشير، الذي كان محتجزا في مقر الإقامة الرئاسي بعد عزله عن السلطة ، موجود الآن في سجن كوبر شديد الحراسة في الخرطوم. وكان مصدران من عائلة البشير قد قالا الأسبوع الماضي إنه نُقل إلى هناك.

وتم اعتقال عدد من كبار أعضاء حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وقال المجلس العسكري إنه سيحيل جميع من هم برتبة فريق بجهاز الأمن الوطني والمخابرات، وعددهم ثمانية، للتقاعد.

موضوعات تهمك:
النفط الايراني… مذكرة احتجاج صينية لترمب
داعش يعلن عن مسؤؤليته عن حادث سريلانكا