تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك

متى اليوم العالمي لكلمة احبك

تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك، نجد أنه في الفترة الاخيرة قد ظهو تاريخ اسماه الكثيرين على جميع مواقع التواصل الاجتماعي اليوم العالمي لكلمة احبك، وتم التداول لهاشتاج بهذا العنوان للتعبير بين جميع المحبين بحبهم لبعضهم البعض.

تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك

  • يقوم جميع المحبين في هذا اليوم بالاعتراف لبعضهم البعض بالمشاعر التي يشعرون بها من خلال إرسال الرسائل النصية، والمكالمات الهاتفية التي يتم من خلالها التعبير عن المشاعر، ومدى حبهم لبعضهم البعض.
  • الحب ليس مشاعر مقتصرة على البنت والولد علي الاطلاق لكن الحب موجود بين الام والابنة، وبين الأب وأولاده وبين الاصدقاء وبعضهم البعض، وبين الفنان ومحبيه من الجماهير ففي اليوم العالمي لكلمة احبك قامت الفنانة نادين نجيم باضافتها لتغريده فيها عبرت عن حبها الكبير لكل متابعيها وجمهورها

ماهو تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك

  • نجد أنه من ان بدا الهاشتاج يوم الثاني والعشرين من شهر أكتوبر قد لقي نشاط وتداول كبير في الانتشار بين جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في المملكة العربية السعودية حيث اخذ كل شخص من أصحاب التغريدات التعبير عن مشاعره، ولم يخلو تماما هذا الهاشتاج من النكت، والسخرية، لكن هناك العديد من الفوائد لهذا اليوم، وهو غرس المشاعر الطيبه والنبيله بين جميع المحبين.
تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك
تاريخ اليوم العالمي لكلمة احبك

اليوم العالمي لكلمة احبك

  • نجد أن مشاعر الحب النقي الطاهر تؤثر بشكل كبير على نفسية الفرد، وقد اشارت العديد من الابحاث انه هناك علاقة قوية بين حب الشخص في طفولته واختياراته العاطفية عند الكبر فيما بعد كما أنه تم ايضاح ان الحب ليس عبارة عن كلما وحسب بل هو الافعال التي تسوق الانسان لكل فعل، فالحب هو السلام الصفاء النفسي، وكل شئ جميل لا نستطيع العيش بدونه علي الاطلاق.
  • فعند تخصيص اليوم العالمي لكلمة احبك في هذه الحالة نجد اننا ندعم الحب في الاسرة او بين الاصدقاء وبعدهم، وندعم مشاعر  الألفة والحب بيننا جميعها، فبدون الحب لا يمكننا أن نعيش، ويجب أن نعبر لبعضنا البعض عما نشعر به، وان لا نخفي مشاعرنا عن بعضنا البعض فالاعتراف بالمشاعر يقوي الحب ويدعمه.

مواضيع تهمك

رسالة للبنت الاجمل والارقى فى صباح الرضا

اضحك مع فارس والست مراته امام المحكمة

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.