تسجيل الدخول

بي اوت كيو beoutQ sports تقف أمام حلم بن سلمان

2020-05-13T19:59:28+02:00
2020-05-13T20:56:21+02:00
تقاريرمتابعات
سلام ناجي حداد13 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بي اوت كيو beoutQ sports تقف أمام حلم بن سلمان

بي اوت كيو beoutQ sports القناة السعودية المقرصنة للدوريات العالمية والإقليمية المشفرة، تصبح حجر عثرة أمام محمد بن سلمان ولي العهد السعودي الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية، وهو الراغب بشدة في الحصول على نادي يشتريه من الدوري الانجليزي الممتاز، وذلك بعد شراء تركي آل الشيخ واجهة بن سلمان الرياضية في العالم العربي والعالم، نادي ألميريا الإسباني، في وقت تحدثت فيه تقارير عن أن بن سلمان يرغب بشدة في الحصول على نادي يملكه في الدوري الانجليزي الممتاز.

وبسبب قناة القرصنة المعروفة بي اوت beoutQ sports في تقليل آمال صندوق الاستثمار السعودي في الاستحواذ على نادي نيوكاسل الانجليزي كضربة جديدة لمساعي ولي العهد رئيس مجلس إدارة الصندوق في الحصول على نادي في الدوري الانجليزي، وفقا لتقارير.

وكان الصندوق الذي يقوده ولي العهد يطمح في امتلاك 80 بالمائة من أسهم نادي نيوكاسل بقيمة 300 مليون جنيه استرليني، حيث كان يرغب في اتمام الصفقة قريبا، لكن عقبات السرقة حالت دون الوصول إلى اتفاق.

ووفقا لتقرير صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن هناك أدلة جديدة تثبت أن المملكة العربية السعودية لها صلة بقنوات بي اوت beoutQ sports والتي قامت بسرقة حقوق البث الرياضية بشكل غير قانوني وذلك عن طريق قرصنة شبكة بي إن سبورتس القطرية، مشيرة إلى أن محامي رابطة المحترفين في الدوري الانجليزي كان قد دقق خلال ساعات في الوثائق مما يعني أنه سيتم إرجاء القرار النهائي بشأن الاستحواذ على ملكية نادي نيوكاسل.

وتشير الوثائق التي تم الكشف عنها أن السعودية مسؤولة بشكل مباشر عن سرقة خدمات البث وتغطية الأحداث الرياضية بشكل غير قانوني، بما في ذلك الدوري الانجليزي وبطولة ويمبلدون للتنس الأرضي، وذلك بما يخص الرابطة، بينما كانت الشبكة المقرصنة قد سرقت في وقت سابق بث مباريات في دوري أبطال أوروبا وآسيا وإفريقيا، بالإضافة لبطولات منتخبات تحتكرها قنوات بي إن سبورتس.

يذكر أن ولي العهد وصندوقه الراغبين في الاستحواذ على النادي قد نفوا السرقة، بمبرر أن تلك الشبكة تبث من كولومبيا وكوبا على حد قولهم، بينما لم يتم تحديد ما إذا كان ذلك صحيحا أما لا، لكن في الوقت ذاته أكدت الرابطة على أنه يجب أن يقوم الملاك الجدد لأي ناد تزويدهم بالمعلومات الصحيحة، وفي حالة المعلومات المضللة فإن الأمور قد تصل لطريق مسدود.

يذكر ان المسابقات الإقليمية والدولية اتهمت قنوات بي اوت كيو beoutQ sports ذات الصلة والدعم من قبل المملكة العربية السعودية على حد تأكيد شبكة بي إن سبورتس مالكة الحقوق والمحتكرة للبث، بسرقة مبارياتها بشكل غير شرعي.

وكانت الرابطة قد طالبت بفتح تحقيق في صلة السعودية بالأعمال غير المشروعة وتأثيراتها على الدوري الانجليزي الممتاز، حيث جاء في البيان الذي ارسلته مجموعة بي إن القطرية إلى الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الانجليزي ريتشارد ماسترز، أنها تدعو الرابطة للتحقق من خلفية المالكين والمديرين لصفقة استحواذ محتملة على نادي نيوكاسل يونايتد، مؤكدا ان لهما علاقة محتملة بسرقة حقوق بي إن الاحتكارية.

وفي وقت سابق بداية هذا العام، أعلنت المفوضية الأوروبية أنها تحقق في دور المملكة في قرصنة حقوق البث، وبثها بشكل غير شرعي، حيث لا تزال الدولة على قائمة المراقبة ذات الأولوية التابعة للحكومة الأمريكية، باعتبارها واحدة من أسواق التزييف والقرصنة سيئة السمعة.

موضوعات تهمك:

ازمة فيروس كورونا تكشف حقيقة رؤية بن سلمان 2030

هدى الغصن انجاز بن سلمان وأصل الحكاية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.