بين سندان إيران ومطرقة العقوبات الأميركية .. كهرباء العراق في ورطة

أزمة جديدة تعيشها دولة العراق وخاصة في البنية التحتية لها عندما قال وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب علي هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي إن العراق سيواجه صعوبة في توليد ما يكفي من الكهرباء إذا لم يواصل استخدام الغاز الإيراني لمدة ثلاثة أو أربعة أعوام أخرى، بسبب الضغوط الأميركية، الأمر الذي يضع البلاد أمام خيارات صعبة بهذا الخصوص.

 واضاف قائلا في النهاية هذه سوق مفتوحة. قضية الكهرباء أضحت شأنا سياسيا في العراق .

 ويعاني العراق من ازمة كبيرة تسبب فيها انقطاع الكهرباء الذي ادي إلى احتجاجات مناوئة للسلطات في أغلب الأحيان. حيث تورد إيران غازا يكفي لتوليد 2500 ميغاوات، فضلا عن تزويد العراق بإمدادات مباشرة من الكهرباء حجمها 1200 ميغاوات.

حيث هوت مؤخراً صادرات النفط الإيرانية منذ أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران، هذا العام، بسبب طموح طهران النووي وأنشطتها الخبيثة في الشرق الأوسط.