بهاء سلطان “سلطان الطرب” لماذا توقف وهل يعود؟

بهاء سلطان يشعل التريند مجددا، بعد سنوات من الغياب عن المشهد الغنائي والفني المصري والعربي، وذلك لسنوات بعد أن كان منصبا من قبل الجمهور على كرسي السلطنة للطرب العربي الأصيل، ووصل حبه إلى كافة البيوت الناطقة بالعربية سواء في البلدان العربية أو أجنبيا.

وظهر سلطان مجددا إلى الواجهة بعد الحلقة التي انتظرها وشاهدها وتابعها مئات الآلاف من الجماهير العربية، والتي كانت في برنامج صانعة السعادة مع الممثلة والمذيعة إسعاد يونس على فضائية دي إم سي المحلية المصرية.

من هو بهاء سلطان

بهاء فتحي عبدالله سلطان، مطرب مصري من مواليد أكتوبر/ تشرين الأول  عام 1972، ويعد سلطان من أهم مطربي جيله، حيث بدأ نجوميته بإصدار الألبوم الأول له “فري مكس 1” عام 1998، والذي كان من كلمات الشاعر مصطفى كامل لتتوالى الأعمال على كلمات شعراء آخرين.

درس سلطان في كلية التربية النوعية حيث نال درجة البكالريوس في التربية الموسيقية، واكتشفه المطرب والملحن مصطفى كامل الذي قدمه للمنتج الشهير نصر محروس وتم إنتاج أولى أغنياته “أحلف”. كما تتلمذ على يد الموسيقار وعازف الكمان عبده داغر.

في عام 2011 كان أهم المطربين الأكثر بحثا في جوجل وتصدر المركز الأول في محرك البحث العملاق، كما أن له علاقة قوية بأهم مطربين على الساحة الغنائية وهما عمرو دياب وتامر حسني، حيث قال عن عمرو دياب أنه من أهم الفنانين ويعد شرف له تمثيل الهضبة للفن المصري، بينما يعد تامر حسني أقرب أصدقائه من الوسط الفني.

توقف عن الغناء لفترة في منتصف مشواره بسبب وفاة شقيقه الأكبر ووالدته، كما أنه متزوج ولديه ثلاثة أبناء. والذي صرح مرة أنها هونت عليه أزماته التي تعرض لها في حياته.

تعامل بهاء سلطان مع ضخم من الشعراء أبرزهم بهاء الدين محمد ومجدي النجار ونادر عبدالله وهاني عبدالكريم. كما تعامل مع أبرز الملحنين وأبرزهم وليد سعد وحسين محمود ومحمد رحيم ووائل عقيد وأحمد محيي.

سلطان الطرب “وحشتنا”

لماذا غاب بهاء سلطان عن الساحة الغنائية؟

لسلطان الطرب الأصلي مكانة عظيمة لدى قلوب الجماهير الفنية في مصر والعالم العربي، ولعل أبرزها هاشتاج بالملايين باسمه غرد فيها الجمهور الذي طالبه بالعودة من جديدة للساحة تحت عنوان “بهاء سلطان وحشتنا”، لكن لماذا توقف برغم كل هذا الحب؟

الإجابة تكمن في الخلافات التي نشأت بين سلطان وبين منتجه الذي تعامل معه من أول يوم، وبعد تسجيل آخر ألبوم له عام 2014، لم يتم طرحه من قبل المنتج نصر محروس الذي عاقب بهاء على رأيه بعدم نشر الألبوم بسبب الخلافات.

وفي تصريحات له قال سلطان أن الخلاف كان قائما على أغنية “يا اللي ماشي” حيث أكد سلطان أنها أغنية تميل للصوت الأنثوي، لكن المنتج رد عليه بشكل سئ قائلا له “غني هو انت لاقي” فاعترض سلطان على تلك الجملة،ولم يكن هذا الخلاف على هذا فقط، حيث كان يشترط المنتج عليه أن يضع شروطا من الصعب تنفيذها، منها عقد احتكار مدى الحياة وهو ما رفضه سلطان. ما دفع المنتج لمنعه من الغناء طيلة كل هذه السنوات بعد آخر عمل له وكان أغنية “قلبي شايل” و”لما تبقى الدنيا قاسية”، والتي كانت تتر مسلسل “فوق السحاب”.

هل يعود؟

بعد البرنامج الذي خرج فيه بهاء سلطان مع المذيعة إسعاد يونس وإعلان تفاصيل المشكلة، ظهر المنتج نصر محروس مجددا على الساحة ليعلن أن الخلاف سيتم حله بينه وبين المطرب، وذلك في بيان له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال محروس عبر الصفحة، أن نداء المذيعة إسعاد يونس له “فوق رأسه” مؤكدا اعتزازه به جدا، مشيرا إلى أنها تعد أختا له، كما أن سلطان يعد شخص غالي عليه ويعد أخا لهه يحبه، لذلك فقد أعلن أنه عندما سمع الأمر لأول مرة اتصل بها في مكالمة هاتفية وتم الاتفاق عن الاجتماع قريبا من أجل حل كل الخلافات على خير مضيفا “على راسي من فوق صاحبة السعادة”.

الأمر الذي دفع متابعين للتساؤال “هل بتلك البساطة يتم حل الأزمة”؟ ولماذا الآن؟

قد يقول البعض أن السبب هو تصحيح الخطأ أو تقدير المنتج للمذيعة والممثلة إسعاد يونس، إلا أن هناك احتمال آخر مرجح يقول أنه من الممكن أن يكون المنتج قد احس بقيمة المطرب بهاء سلطان وقيمة عمله وفنه وصوته، كما أحس بأن عودة مثل هذا التريند قد جعله يعود على الواجهة مجددا، وذلك قد يفيده ماديا من ناحية التريند، كما سيستفاد من المظهر العام من تصليح الخطأ والمشكلة.

موضوعات تهمك:

اصالة نصري تعرف على حقيقة مرضها ونقلها للمستشفى

عبده سلطان وتفاصيل حفل “ليلة عراب”